«النهضة» التونسية تعيد انتخاب راشد الغنوشي رئيسا لها

حزب النهضة في تونس يعيد انتخاب الغنوشي لدورة أخرى
مُسند للأنباء - تونس   [ الثلاثاء, 24 مايو, 2016 12:11:00 صباحاً ]

أعادت حركة النهضة الإسلامية في تونس فجر الاثنين انتخاب رئيسها وزعيمها التاريخي راشد الغنوشي رئيسا لها كما كان متوقعا، وذلك خلال مؤتمرها العاشر الذي أقرت فيه الفصل بين نشاطاتها السياسية والدعوية.
 
وعقدت الحركة مؤتمرها العاشر الذي وصف في مسودة البيان الختامي بـ»التاريخي»، السبت والأحد في فندق في مدينة الحمامات على بعد حوالى ستين كيلومترا جنوب العاصمة التونسية.
 
واعيد انتخاب الغنوشي (74 عاما) بأكثر من 75 بالمئة من الأصوات، أي 800 صوت. وحصل فتحي العيادي الرئيس المنتهية ولايته لمجلس شورى الحركة، أعلى هيئة فيها، والقيادي محمد العكروت، على 229 صوتا و29 صوتا على التوالي.وأثارت نتيجة التصويت التي عرضت على شاشة كبيرة عاصفة من التصفيق في القاعة قبل ان يقوم الحضور بترديد النشيد الوطني.
 
وتسعى حركة النهضة الإسلامية التونسية التي قررت «الفصل بين الدعوي والسياسي» والتحول إلى حزب «مدني» الى ‏القطع مع نموذج حكم جماعة الإخوان المسلمين والظهور بصورة حزب حداثي بهدف تحضير العودة الى الحكم.‏
 
وقال الغنوشي الجمعة في افتتاح المؤتمر إن حركة النهضة «تطورت من السبعينات الى اليوم من حركة عقدية تخوض ‏معركة من أجل الهوية عندما كانت الهوية مهددة، الى حركة احتجاجية شاملة تدعو الى الديمقراطية في مواجهة نظام ‏شمولي، الى حزب ديمقراطي وطني مسلم متفرغ للعمل السياسي بمرجعية وطنية تنهل من قيم الإسلام، ملتزمة بمقتضيات ‏الدستور وروح العصر».‏
 
وكان راشد الغنوشي الداعية الذي نشط في سبعينيات القرن الماضي وأحد أبرز وجوه الإسلام السياسي في تونس والعالم الإسلامي، عاش في المنفى في لندن نحو عشرين عاما قبل أن يعود إلى تونس بعد ثورة 2011.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات