لأول مرة منذ 2011.. الغنوشي يترشح لعضوية برلمان تونس

الغنوشي يتحدث بمدينة صفاقس خلال الحملة التي سبقت الانتخابات البلدية العام الماضي (الأناضول)
مُسند للأنباء - وكالات   [ الأحد, 21 يوليو, 2019 09:26:00 صباحاً ]

رشحت حركة النهضة التونسية زعيمها راشد الغنوشي لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، وهي المرة الأولى منذ الثورة التي ينافس فيها على منصب رسمي.
 
وفي بيان نشرته مساء أمس السبت بمواقع التواصل الاجتماعي، قالت الحركة إنها اتخذت قرارات من أبرزها ترشيح الغنوشي (78 عاما) على رأس قائمتها في دائرة تونس الأولى.
 
وأضافت أن هذه القرارات صدرت في ختام أعمال المكتب التنفيذي الذي صادق على قوائم الحركة لكل الدوائر الانتخابية داخل البلاد وخارجها، التي ستخوض الانتخابات البرلمانية المقرر تنظيمها في السابع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وقال المتحدث باسم حزب النهضة عماد الخميري لوكالة رويترز إن قرار ترشيح الغنوشي هدفه أيضا أن يلعب زعماء الأحزاب دورا رئيسيا في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ الانتقال الديمقراطي في البلاد.
 
ومنذ ثورة 2011، لم ينافس الغنوشي مطلقا على أي منصب رسمي سواء الجهاز التنفيذي أم التشريعي، بيد أنه أكد مؤخرا أنه "المرشح الطبيعي" للحركة كما ينص على ذلك قانونها الداخلي في حال لم يحصل توافق على مرشح من خارجها.
 
ووفق رويترز، فإن ترشح الغنوشي لعضوية البرلمان المقبل يعزز التكهنات بأنه يسعى للعب دور أكبر في الفترة المقبلة ربما كرئيس للوزراء أو رئيس للبرلمان في حال فوز حزبه بالانتخابات.
 
وأقر المكتب التنفيذي لحركة النهضة القوائم التي ستخوض الانتخابات البرلمانية بعد جدل داخلي أثاره إعلان القوائم الأولية المترشحة، حيث عبر بعض القياديين عن استيائهم لنقلهم إلى خارج الدوائر التي يريدون الترشح فيها، أو لعدم التزام المكتب التنفيذي بترتيب المترشحين الذي أفرزته الانتخابات الداخلية.
 
وقللت الحركة من حجم الانتقادات لقرارات مكتب التنفيذي فيما يخص تركيبة القوائم الانتخابية، وقالت إن ذلك يعبر عن الديمقراطية داخلها. وتشكل النهضة الكتلة الكبرى في البرلمان (68 نائبا من مجموع 217 نائبا في البرلمان)، وهي جزء من الائتلاف الحاكم.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات