لدعم المراكز الصيفية.. جماعة الحوثي تفرض جبايات جديدة على القطاعات الخاصة

مليشيا الحوثي - ارشيفية
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الأحد, 07 يوليو, 2019 09:44:00 مساءً ]

فرضت مليشيا الحوثي المدعومة من ايران على المشاريع الاستثمارية في صنعاء دفع مبالغ مالية لصالح ما اسمته “دعم المراكز الصيفي”.
 
وارسلت امانة العاصمة التي تسيطر عليها المليشيا اليوم الاحد مندوبيها الى عدد من شركات القطاع الخاص ومحلات الصرافة والمطاعم الكبيرة للمطالبة بتقديم الدعم المالي لصالح المراكز الصيفية الحوثية.
 
وقال مدير شركة صرافة وتحويل أموال لـ”الثورة نت” ان مندوبي من مكتب امين العاصمة المعين من قبل الجماعة الانقلابية المدعو حمود عباد اتهموه بالوقوف ضد “المسيرة القرآنية” الحوثية عندما اعتذر عن المساهمة في دعم النشاط ما اضطره لتقديم 100ألف ريال مجبرا ،بحسب قوله، وأضاف “لا احد يستطيع رفض طلبهم لان حياتك او مصدر دخلك سيكون في حظر”.
 
مصدر في امانة العاصمة اكد لـ”الثورة نت” ان مكتب الأمانة تلقى توجيهات عليا ،لم يفصح عنها، بتنفيذ حملة ميدانية يشارك فيها جميع قيادات مكتب الأمانة لجمع تبرعات من التجار وأصحاب رؤوس الأموال.
 
وبحسب المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه فقد تم تقسيم الجهات المستهدفة الى قطاعات وزعتها على اللجان الميدانية كما اجبرت مدراء المديريات على المشاركة في حملة جمع التبرعات.
 
وأفاد المصدر بان المليشيات لم تحدد حجم المبالغ المفروضة على كل جهة، لكنهم اخبروهم بان 100ألف ريال هي الحد الأدنى لقبول الدعم من كل جهة مستهدفة.
 
وذكر المصدر بان الحملة التي ستستمر عشرة أيام لا تمنح الجهات الداعمة أي سند او وثيقة تثبت حصولها على المبلغ وهذا ما سيجعل الأموال التي يتم جبايتها “قسرا” معرضة للسرقة من قبل اللجان.
 
وكان المصدر نفسه قد وصف في تصريح سابق لـ”الثورة نت” حجم التجهيزات التي أعدتها المليشيا لإقامة النشاط الصيفي في بانها “كبيرة جدا” مؤكدا ان المليشيا رصدت 200 مليون ريال ميزانية إقامة مراكز صيفية في مدينة صنعاء فقط.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات