اليمن ومأساتها الانسانية حاضرة في نشاطات الجالية اليمنية الكندية في تورنتو

مُسند للأنباء - متابعات   [ الجمعة, 10 مايو, 2019 09:34:00 مساءً ]

تلعب الجالية اليمنية الكندية بمدينة تورنتو، دوراً فاعلاً في تماسك وتعاضد أبناء الجالية وتوحيد صفوفهم، بالاضافة الى مساهمتها بشكل كبير في نشر روح التعاون وقيم التعايش والتسامح بين أبناء الجالية والجاليات الأخرى في كندا
 
وتبذل الجالية اليمنية الكندية في تورنتو بقيادة رئيسها محمد أبو حليقة، جهوداً مضنية في سبيل تفعيل نشاط الجالية بقطاعيها الشبابي والنسائي من خلال عدد من البرامج بما يحقق مصالح أبناء الجالية وتسهم في التخفيف من معاناة أهلهم في اليمن.
 
نشر الوعي
تساهم الجالية اليمنية في تورنتو في نشر الوعي والإرشاد باللوائح والقوانين والأنظمة الخاصة بالعمل والإقامة وغيرها لكي يتفادى المغترب اليمني في كندا الوقوع في أي مخالفات أو تجاوزات قد يكون يجهلها أو غير ملم بأبعادها من خلال دورات علميه وقنوات تواصل اجتماعية تسهل على الوافد اليمني فهم مايترتب عليه وتسهل تناقل النصائح والإرشادات باللغتين العربيه والإنجليزية.
 
 
تعاون مشترك
وتعمل قيادة الجالية اليمنية الكندية بشكل مستمر على تقوية وتطوير أواصر علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين اليمنيين في كندا والحكومة الكنديه واليمنية والمنظمات الخيريه الاغاثيه والجاليات الأخرى من أجل خلق فضاء جاد للحوار وتبادل الخبرات والتعريف بتراث وحضارة اليمن العريقة.
 
احترام القوانين الكندية
وتحرص الجالية على القيام بكافة واجباتها تجاه المجتمع الكندي واحترام كافة الأنظمة والقوانين الكندية وإثراء وتعزيز كافة أوجه التعاون بين البلدين الصديقين بالاضافة الى تعريف الشعب الكندي والجاليات الأخرى بالحضارة والثقافة اليمنية الثرية بموروثها التاريخي عن طريق تنظيم عدد من الفعاليات الثقافية المتنوعة.
 
نشاط ثقافي 
وأسس حجم التواجد المتنامي لأفراد الجالية اليمنية في كندا والنشاط الملحوظ لبعض أفرادها لوجود نشاطات اجتماعية وثقافية ورياضية مثل تنظيم المهرجانات والندوات الثقافية والانخراط في الأنشطة الاجتماعية للجاليات الأخرى.
 
ولايتسع الحديث لعرض كافة أنشطة الجالية اليمنية في تورنتو الخيرية والثقافية أو الرياضية والاجتماعية لكننا في هذا التقرير نحاول أن نسلط الضوء على أهم الأنشطة التي قامت بها الجالية خلال الفترة القليلة الماضية.
 
تألق في اليوم التراثي العربي
وفي مارس الماضي، شارك أبناء الجالية اليمنية الكندية في اليوم التراثي العربي الخامس الذي أقامه قسم اللغة العربية بجامعة يورك العريقة بتورنتو بكندا وعكست تلك المشاركة الثقافة اليمنية وساهمت بتعريف الجاليات الأخرى على العادات والتقاليد والثقافة اليمنية.
 
وتخلل الاحتفالية التي حضرها رئيس العلاقات العامة في الجالية مصعب الحلياني ورئيسة القسم النسوي رويدا العبسي والمسوؤل الثقافي عبدالحق هنبيق عرض للتراث اليمني حيث قدم عدد من الشبان والشابات اليمنيات رقصات شعبية وعروضاً للازياء اليمني.
 
جناح يمني في اليوم الثقافي بميلتون
وفي الثامن من الشهر نفسه، قامت كلا من رويدا العبسي رئيسة القطاع النسائي بالجالية اليمنية الكندية وندى بازرعة ونادية المدامي بالمشاركة بالجناح اليمني في اطار فعاليات مدينة ميلتون HMC)halton multicultural council) لليوم الثقافي رحلة حول العالم تكملة لفعاليتهم السابقة.
 
وزار الجناح اليمني محافظ ميلتون ولبس الجنبية اليمنية وانبهر عدد كبير من الزوار بالزي التراثي التقليدي اليمني الجميل وأخذوا صورا تذكارية الى جانب قيام عضوات الجالية بالتعريف باليمن وعاداتها وتقاليدها الأصيلة.
 
ندوة ثقافية بمشاركة ثمان جاليات
ومطلع ديسمبر الماضي، شاركت الجالية اليمنية الكندية في تورنتو الندوة الاجتماعية والثقافية التي أقامتها The Lebanese & Arab Social Services Agency بحضور ثمان جاليات عربية وأجنبية.
 
وقدم الأستاذ محمد أبو حليقه رئيس الجالية اليمنية الكندية في كلمة ألقاها في الندوة نبذة عن اليمن والعادات والتراث اليمني ولفت الى دور الجالية اليمنية في تورنتو في ابراز هذه العادات والتقاليد في عدة محافل كندية بما يتماشى مع القانون الكندي.
 
تميز في المهرجان الاسلامي
وشاركت الجالية اليمنية في مدينة تورنتو بكندا في المهرجان الاسلامي الخامس عشر والذي أقيم بمدينة ميسيساجا بمقاطعة أونتاريو الكندية خلال الفترة من 31 أغسطس حتى 2 سبتمبر 2018، والذي يعتبر المهرجان الأكبر في شمال أمريكا.
 
وافتتح جمال السلال سفير بلادنا في كندا الجناح اليمني الذي أقامته الجالية اليمنية في تورنتو في اطار المهرجان الإسلامي السنوي والذي حضر افتتاحه وزير الدفاع الكندي وعدد كبير من أعضاء البرلمان الكندي ومحافظ تورنتو والعديد الوزراء و الشخصيات الاجتماعية والأكاديمية الكندية.
 
التعريف بالحضارة اليمنية
وتضمن الجناح اليمني عرضاً لصور المدن التاريخية اليمنية والازياء الشعبية والمنتجات الحرفية و اليدوية والاكلات والحلويات اليمنية التي عكست غنى الموروث الثقافي اليمني وتنوعه اضافة الى اقامة فقرات غنائية ورقص شعبي وبرع بالزي اليمني التقليدي على رأسهم وسام المحن الذي نراه متألقا في جميع الحفلات للجاليه وقد برز حضور الجاليه في عدة جامعات كنديه ولفت انتباه الوسط الكندي للمورث اليمني الهام.
 
حضور لافت في الجناح اليمني 
وشهد الجناح اليمني في المهرجان الاسلامي الخامس عشر بتورنتو حضوراً كثيفاً فاق كل التوقعات وعكس وبجلاء مدى الارتباط التاريخي بين الشعوب العربية والاسلامية والشعب اليمني، كما جسد ولاء المغترب اليمني وحبه لوطنه الأم.
 
وجاءت مشاركة الجالية اليمنية في المهرجان الاسلامي كنتيجة لجهود رئيسها الأستاذ محمد أبو حليقة ومايتمتع به من علاقات متميزة مع كافة الجاليات الأخرى وتقديراً منه لأهمية مثل هذه المهرجانات التي تعمل على تعزيز العلاقات بين الدول وتسهم في نشر تراث وحضارة اليمن.

 
الاحتفالات بالاعياد الوطنية
ويحرص أبناء الجالية اليمنية الكندية في تورنتو على إحياء جميع المناسبات وخاصة الوطنية منها، وذلك تعزيزاً لروح الولاء والانتماء، وتوثيق الروابط بين كافة أفراد الجالية تحقيقا للتماسك الاجتماعي.
 
ايصال معاناة اليمنيين للعالم
ويقوم أبناء الجالية اليمنية في تورنتو بدور فاعل في اطلاع الرأي العام العالمي على الأزمة الانسانية في وطنهم الأم الذي يعاني من ويلات الحرب وتداعياتها الإنسانية والاقتصادية منذ خمس سنوات.
 
وتعمل قيادة الجالية ممثلة في الأستاذ محمد أبو حليقة على ايصال صوت ومعاناة المواطن اليمني عبر تنظيم الفعاليات والتواصل مع الجهات الحكومية الكندية والمنظمات الدولية بهدف التخفيف من مآسي الوضع الإنساني الذي خلفته الحرب في اليمن.
 
والتقى رئيس الجالية الأستاذ محمد أبو حليقة بأعضاء مجلس النواب الكندي وسياسيين في أكثر من محفل وطالب رئيس الوزراء ووزير الهجرة بتسهيل ملفات اليمنيين والتعامل مع اليمنيين بحالة استثنائية نظراً للظروف التي تمر بها بلادهم نتيجة الحرب .
 
كما تواصلت الجالية بمنظمات دولية كمظمة الصحة العالمية ومنظمة اسيلامك ريليف والصليب الأحمر واليونسيف في سبيل تطوير العمل المشترك وقدمت شكرها لهذه المنظمات لدورها البارز في تخفيف وطأة الحرب في اليمن.
 
وسبق أن تناولت مقابلات تلفزيونية أجريت مع قيادة الجالية وأبنائها وتقارير ومقالات نشرت عبر الانترنت أنشطة الجالية المتنوعة وأشادت ببرامجها المتنوعة التي رفعت رؤوس اليمنيين في المهجر.
 
عشاء خيري لصالح اليمن
ونظمت الجالية اليمنية الكندية في تورنتو في 9 من نوفمبر الماضي في مدينة تورنتو لصالح إغاثة إخوتهم في اليمن ضمن مساعي أبناء الجالية لمشاطرة إخوتهم في اليمن مآسيهم ومعاناتهم وايصال معاناة اليمنيين للجهات الحكومية الكندية والمنظمات الاغاثية الخيرية.
 
تنظيم حملة تبرعات لليمن 
وفي نوفمبر الماضي، دشنت الجالية اليمنية في تورنتو حملة جمع تبرعات لدعم اليمن بحضور وزير الهجرة والجوازات الكندي أحمد حسين ورئيس منظمة اسلاميك ريليف الخيرية العالمية زيد الروني ورئيس الجالية اليمنية الكندية محمد أبوحليقه.
 
ونظمت الجالية اليمنية في تورنتو سوقاً خيرياً يحتوي على العديد من المنتجات من عدة دول ومن ثقافات مختلفة بعد أن أقنعت البائعين بالتبرع بنسبة ١٥% من مبيعاتهم لصالح أبناء الشعب اليمني.
 
وخلال الفعالية اطلع أبناء الجالية اليمنية الوزير الكندي والحاضرين، على ما يجري في اليمن من وضع انساني مأساوي خلفته الحرب المندلعة منذ أربعة أعوام في حين عبر الحاضرون عن أسفهم لتردي الأوضاع الانسانية في اليمن.
 
 
أزمة اليمن الانسانية حاضرة 
وفي ديسمبر الماضي، شاركت الجالية اليمنية الكندية في تورنتو في الاحتفال السنوي الذي أقامته جالية غانا الكندية في تورنتو بالتعاون مع الجالية النيجيرية ودول إفريقية أخرى بمناسبة حلول عام ميلادي جديد.
 
واستعرض رئيس الجالية اليمنية الكندية الأستاذ محمد أبو حليقة في كلمة ألقاها خلال الاحتفال معاناة أبناء الشعب اليمني جراء الحرب المستعرة منذ أربعة أعوام والتي خلفت أكبر مأساة انسانية في العالم.
 
بطولة خيرية لصالح اليمن
 
وشاركت الجالية اليمنية في تورنتو في فبراير الماضي بطولة خيرية لكرة القدم أقيمت مدينة ميسيساجا بتورنتو الكبرى، بمشاركة 18 فريقاً خصص ريعها لدعم الشعب اليمني الذي يمر بظروف مأساوية بسبب الحرب.
 
وضمّت البطولة أكثر من ١٨٠ لاعب، يدفع كل منهم مبلغ ٤٥ دولار، يذهب ريعها للشعب اليمني كمساعدات غذائية وعلاجية ترسل عبر المنظمة الاسلامية الكندية التي أقامت البطولة الرياضية الخيرية.
 
واقامت الجالية دوري رياضي داخلي لشباب الجاليه من بداية سبتمبر ٢٠١٨ الى نهاية مارس ٢٠١٩ كانت المبارات تقام مرتين بالأسبوع تنافست فيه ستة فرق رياضيه لكأس الجاليه. نظم الدوري نبيل الوجيه بالتعاون مع اللجنة الرياضية باللجاليه .
 
وتقيم الجالية اليمنية في تورنتو بشكل اسبوعي طوال العام أنشطة رياضية مختلفة تهتم بالشباب والرياضة وسبق أن لعب فريق الجالية ضد فرق متعددة على مستوى أمريكا وكندا.
 
كفالة مطبخ خيري
ومع بداية شهر رمضان المبارك تبنت الجالية اليمنية الكندية في تورنتو كفالة مشروع مطبخ العطاء الخيري الذي يقدم وجبات يومية لـ400 أسرة في اليمن طيلة العام بمعدل 2000 فرد يومياً بتبرع من أبناء الجالية اليمنية في تورنتو.
 
وتضع الجالية بقيادتها الحكيمة اليمن والاعمال الخيرية وخدمة الاخرين وتقوية الروابط وجمع الكلمة نصب عينيها ولازالت تخطط لبرامج وفعاليات قادمة انطلاقاً من اهتمامها المستمر بالعمل الخيري والانساني.
 
وعكست النشاطات الانسانية والاجتماعية للجالية اليمنية في تورنتو بكندا صورة ناصعة عن التكافل والتراحم بين أبناء الشعب اليمني في أحلك الظروف التي تمرّ بها اليمن ويعيشها اليمنيون وفق تكيّف نادر قلما يوجد في الشعوب العربية الأخرى.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات