الميسري: اتفاقنا مع التحالف كان لتحرير اليمن وليس لإدارته

الميسري: اتفاقنا مع التحالف كان لتحرير اليمن وليس لإدارته
مُسند للأنباء - عدن   [ الأحد, 05 مايو, 2019 07:49:00 مساءً ]

كشف وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري أن الشراكة مع التحالف السعودي الإماراتي كانت على أساس تحرير المناطق من سيطرة الحوثيين وليست لإدارتها، في حين أجّل أهالي محافظة المهرة اعتصاما ضد السعودية إلى ما بعد رمضان، بينما سقط قتلى وجرحى في معارك بمحافظة الضالع.

 

وخلال كلمته في لقاء عدن التشاوري الأول السبت، قال الميسري -وهو أيضا نائب رئيس الوزراء- إن البرنامج المتفق عليه مع التحالف كان الزحف نحو الشمال لتحرير المناطق من سيطرة الحوثيين، وليس التوجه إلى الشرق، في إشارة إلى التسابق السعودي الإماراتي على السيطرة على محافظات المهرة وحضرموت وشبوة.

 

وأضاف الميسري أن الشراكة مع دول التحالف جاءت في إطار الحرب على الانقلابين الحوثيين، ولم تكن شراكة في إدارة المحافظات المحررة.

 

من جهة أخرى، أعلنت اللجنة المنظمة للاعتصام السلمي بمحافظة المهرة-فرع مديرية حوف، عن تعليق الاعتصام المفتوح الذي أعلنت عنه مؤخرا أمام منفذ صرفيت إلى السادس من شوال المقبل.

 

وقالت اللجنة في بيان لها إنه في حال استقدام مزيد من الجنود واستحداث مواقع عسكرية خلال شهر رمضان فسيتم استئناف الاعتصام.

 

وقبل أيام، قال مصدر يمني للجزيرة إن السلطات السعودية تمنع محافظ المهرة السابق محمد عبد الله بن كدة من مغادرة المملكة منذ ثلاثة أشهر بعد استدعائه من الرئاسة اليمنية، حيث سبق أن أقيل من منصبه وعُين وزيرا للدولة في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بعد معارضته وجود السعودية بالمحافظة.

 

وتشهد محافظة المهرة منذ مطلع العام الماضي احتجاجات متصاعدة رفضا لتواجد القوات السعودية وسيطرتها على المطارات والمنافذ في محافظة المهرة الإستراتيجية شرقي اليمن.

 

وميدانيا، قالت مصادر عسكرية يمنية إن 27 مسلحا حوثيا سقطوا بين قتيل ومصاب، كما قُتل جنديان من الجيش الوطني والمقاومة، في معارك عنيفة بين الجانبين شمال وغرب مدينة قعطبة بمحافظة الضالع جنوبي اليمن.

 

وأضافت المصادر أن معارك عنيفة اندلعت أمس عقب هجوم واسع لمليشيات الحوثي من أربعة محاور بمنطقة حجر غرب قعطبة.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات