الحكومة اليمنية: نرفض أي مشاورات قبل تنفيذ "استوكهولم"

قوات من الجيش الوطني في الحديدة
مُسند للأنباء - صحف   [ الثلاثاء, 23 أبريل, 2019 09:40:00 صباحاً ]

أكدت الحكومة اليمنية أنها لن تدخل في جولة جديدة من المشاورات مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث قبل خروج الميليشيات الانقلابية من الحديدة وتسليم المدينة للسلطات المحلية.
 
وقال وزير الخارجية اليمني خالد اليماني في تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط» إن «الحكومة اليمنية قدّمت كل ما يمكن للوصول إلى حل سلمي وسعت لذلك بالتنسيق مع التحالف العربي، إلا أن الميليشيات الانقلابية لم تأبه لكل تلك المساعي الدولية، وبالتالي فإن أي لقاءات مرتقبة في هذه المرحلة ستعلّق إلى أن تخرج الميليشيات بكافة عناصرها ومقاتليها وخبرائها من الحديدة لتعود السيطرة للسلطات المحلية».
 
وأضاف أن المبعوث الخاص «يتطلع لأن يبدأ تنفيذ اتفاق استوكهولم الخاص بالحديدة. حتى الآن لا يزال النقاش في قضية الورقة التنفيذية، وإذا جرى تنفيذ هذه الورقة سيتم الحديث عن جولة جديدة». وشدد اليماني على أن ما تبحث عنه الحكومة الآن هو تنفيذ اتفاق انسحاب الميلشيات الحوثية من الحديدة.
 
وحول وعد الميليشيات الانقلابية بالخروج من الحديدة خلال فترة وجيزة، أكد وزير الخارجية أن ذلك لا يخرج عن كونه وعوداً و«لا يوجد أي شيء جديد على الأرض». 
 
وشدد اليماني على أن الميليشيات الحوثية لديها إشكالية كبيرة، فهي تعتقد أنه يمكنها مغالطة المجتمع الدولي بما تقوم به من مماطلة ومراوغة، مضيفا أن ما تقوم به الميليشيات لن يجدي لأن الاتفاق يلزمها بالخروج من الحديدة لتباشر سلطات الدولة صلاحيتها في إدارة المدينة.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات