تعرف على ورقة "بن لادن" النقدية التي قرر الاتحاد الأوروبي إيقافها..؟

مُسند للأنباء - متابعات   [ الثلاثاء, 01 يناير, 2019 03:27:00 مساءً ]

قرّرت المصارف المركزية الأوروبية وقف إصدار العملة النقدية فئة 500 يورو؛ على خلفيّة "مخاوف من أن تسهّل هذه الأوراق القيام بأنشطة غير قانونية".
 
وأعلن البنك المركزي الأوروبي أن "17 مصرفاً مركزياً أوروبياً من أصل 19 ستتوقّف عن إنتاج وإصدار أوراق نقدية من فئة الـ500 يورو"؛ على خلفيّة "مخاوف من أن تسهّل هذه الأوراق القيام بأنشطة غير قانونية"، بحسب ما ذكرت مجلة لوفل أوبسرفاتور الفرنسية، أمس الاثنين.
 
وأوضح البنك أنه من أجل ضمان "انتقال سلس ولأسباب لوجستية" فإن البنك الفيدرالي الألماني، والبنك الوطني النمساوي، سيواصلان إصدار هذه الفئة، حتى 26 أبريل المقبل.
 
وكان البنك الأوروبي قد أصدر بياناً، في أبريل 2018، قال فيه: إنه "قرّر التوقف بشكل دائم عن إنتاج أوراق نقدية من فئة الـ500 يورو، مع التوقف عن توزيع الاحتياطات المتوفرة من هذه الفئة بحدود نهاية 2018".
 
وأضاف أن الأوراق المتوفرة أصلاً يمكن مواصلة استخدامها كعملة نقدية، موضحاً أنها ستحتفظ دوماً بقيمتها، ويمكن استبدالها لدى البنوك المركزية في منطقة اليورو من دون حدود زمنية.
 
ويسعى البنك من خلال هذه الخطوة إلى الحد من ظاهرة تمويل الإرهاب والجريمة المنظّمة والتهرّب الضريبي، إذ يمكن للمهرّبين بفضل هذه الورقة النقدية أن ينقلوا كمّيات ضخمة بسرّية تامّة.
 
وقد أُطلقت ورقة 500 يورو رسمياً في دول الاتحاد عام 2002، وأصبحت تُعرف باسم ورقة "بن لادن"، الذي كان الجميع يبحث عنه ولا أحد يراه، في إشارة إلى ندرة هذه الورقة النقدية، ونظراً للطلب الكبير عليها، تماماً كما كان الحال بالنسبة إلى زعيم تنظيم القاعدة قبل تصفيته.
 
وقد بلغ مجموع الأوراق النقدية المتداولة، في نوفمبر الماضي 2018، نحو 521 مليون ورقة، أي ما نسبته 2.4% من مجموع أوراق اليورو المتداولة في منطقة اليورو.
 
يُذكر أنه من الناحية العمليّة تم تصنيع آخر ورقة 500 في عام 2014، ومنذ ذلك الحين تمت تغطية الطلب عليها بالأرواق المتداولة في الأسواق، وبما كان موجوداً في مخزون المصارف المركزية.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات