الحكومة الشرعية تعلق على اتفاقية إنشاء "جسر جوي طبي" في صنعاء

مُسند للأنباء - متابعات   [ الأحد, 16 سبتمبر, 2018 10:12:00 صباحاً ]

اعتبر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، توقيع الأمم المتحدة مذكرة تفاهم مع حكومة الانقلابيين في  صنعاء لإنشاء جسر جوي تحديا صارخا للقرارات الدولية.
 
 وقال الإرياني في تغريدات على "تويتر" اليوم الأحد 16 سبتمبر / أيلول: "مذكرة التفاهم الموقعة بين المليشيا الحوثية الإيرانية ومنسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، لما يطلق عليه إنشاء جسر جوي طبي، تطور خطير وسقوط مدوي يكشف مستوى الدعم، الذي تقدمه المنسقة للحوثيين في تحد صارخ لكل القوانين والقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية".
 
وأضاف: "بعد أن فشلت في تهريب خبراء حزب الله وإيران وقياداتها للخارج عبر الضغط على الحكومة والتحالف العربي والمجتمع الدولي ومقايضتهم بتوجه وفدها لمشاورات "جنيف "3، ها هي منسقة الشئون الإنسانية توقع اتفاقية معهم تتضمن رحلات سيتم تهريب تلك الشخصيات تحت مزاعم الحالات الحرجة".
 
وتابع: "هل تقدم منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن للمليشيا الحوثية مكافأة نظير إفشالهم مشاورات السلام وتسببهم في إطالة أمد الأزمة والحرب واستمرار معاناة الشعب اليمني".
 
وتساءل وزير الإعلام اليمني: "هل كان قرار الحوثيين إفشال مشاورات جنيف نابع من إدراكهم بإمكانية انتزاع مكاسب خارج طاولة المفاوضات مع الحكومة الشرعية".



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات