"منظمة حقوقية" توثق حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال العام الماضي 2017

أرشيفية
مُسند للأنباء - خاص   [ الأحد, 09 سبتمبر, 2018 04:49:00 مساءً ]

 أطلقت منظمة حقوقية تقريرها لحالة حقوق الإنسان في اليمن، والذي يحمل عنوان ” الدم والجوع ” رصدت فيه (68526 ) واقعة انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال العام الماضي 2017.
 
 وأعلنت منظمة سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف أنها  رصدت (2044) قتيلاً من المدنيين بينهم (380) طفلاً و(186) امرأة، وجاء التحالف العربي في مقدمة الجهات المنتهكة للحق في الحياة بعدد (894) جريمة قتل أي بنسبة (45%) تليها قوات مليشيات الحوثي بعدد (797) جريمة قتل بنسبة (41%) ثم جهات مجهولة بعدد (181) بنسبة (9%)، فالسلطة الشرعية وتشكيلاتها من الجماعات المقاتلة بعدد (54) بنسبة تقارب (3%)، الجماعات الإرهابية (50) جريمة قتل بنسبة أعلى من (1%) يليها الطيران الأمريكي بعدد (37) جريمة قتل بنسبة أكثر من (1%).
 
وجاءت الانتهاكات المتعلقة بالسلامة الجسدية في المرتبة الثانية من حيث عدد الانتهاكات التي رصدتها سام في تقريرها لعام 2017، حيث بلغ إجمالي عدد ضحايا الإصابة والتشوه خلال فترة التقرير (3068) حالة إصابة، بينهم (829) طفلا و(329) امرأة، وانحصر التوثيق على الضحايا المدنيين، الذين تمكنت الفرق الميدانية التابعة للمنظمة من الوصول إليهم، والتحقق من بياناتهم.
ووثقت سام (232) سجنا خاصا، (180) من هذه السجون يتبع جماعة الحوثي، و (25) يتبع قوات ممولة اماراتيا و(15) تتبع جماعات تقاتل مع الحكومة الشرعية (11) تتبع القوات الحكومية، اعتقل في هذه السجون (3966) مدنيا تمكنت سام من رصدهم، منهم (3,258) في سجون مليشيا الحوثي، و(583) اعتقلتهم تشكيلات أمنية مسلحة مدعومة من الامارات العربية المتحدة و (86) اعتقلتهم تشكيلات مسلحة تقاتل مع الحكومة الشرعية.
 
وبلغت إجمالي وقائع التعذيب التي رصدها التقرير خلال العام (100) واقعة، منها (80) واقعة في سجون الحوثيين، و(20) واقعة اخرى في سجون الأجهزة الأمنية التي تشرف عليها وتمولها الإمارات في محافظتي عدن وحضرموت.
 
ورصدت سام (207) انتهاكات تعرض لها صحفيون بسبب عملهم الإعلامي خلال العام، منهم (3) قتلوا وهم ينقلون الأخبار من مناطق المواجهة سواء بالقنص، أو القذائف العشوائية، كما تعرض بعضهم في عدن للاعتقال التعسفي والتعذيب في معسكر العشرين، أحد معسكرات الحزام الأمني التي تشرف عليها وتمولها دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تعرض البعض الآخر للمضايقة والتهديد، وسجلت حوادث من هذا النوع في عدن وصنعاء وتعز ومأرب.
 
وخلال الفترة التي يرصدها التقرير سجلت سام (128) انتهاكا بحق الناشطين الحقوقيين، من بين ضحاياها (3) نساء، وتوزعت إجمالي الانتهاكات بين (2) واقعتي قتل، و (100) واقعة احتجاز تعسفي أغلبها في محافظتي الحديدة (42)، و (4) وقائع تعذيب وإيذاء جسدي، و (3) وقائع تهديد، و (10) وقائع اعتداء على الممتلكات الخاصة منها تفجير منزل.
 
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات