تصريحات للسفير الأمريكي حول موافقة اطراف النزاع باليمن للانخراط في مشاورات جنيف3

السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر
مُسند للأنباء - صنعاء   [ الخميس, 16 أغسطس, 2018 05:27:00 مساءً ]

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن ماثيو تولر، موافقة طرفي النزاع في اليمن للمشاركة في المشاورات المقرر عقدها في شهر سبتمبر القادم بجنيف دون أي شروط مسبقة.
 
وقال تولر في مؤتمر صحفي، أن جولة مشاورات لبحث عملية السلام في اليمن بات مؤكداً أنها ستعقد في جنيف في شهر سبتمبر القادم، وأنه التقى بطرفي النزاع في اليمن وأبدوا استعدادهم للانخراط في هذه المشاورات دون شروط مسبقة.
 
وأعرب تولر عن تفاؤله بنتائج إيجابية ستحققها المشاورات واعتبرها خطوة لبحث إجراءات بناء الثقة والوصول إلى حل شامل للصراع في البلاد.
 
وأوضح أنه من الممكن لهذه المشاورات أن تخرج بنتائج من قبيل إطلاق الأسرى والمعتقلين، وفتح المطارات أمام الرحلات التجارية والمدنية، وفي مقدمتها مطار صنعاء وبناء الثقة بين الطرفين، واتخاذ إجراءات مع البنك المركزي لتثبيت سعر العملة اليمنية، بحسب رأيه.
 
وأكد السفير الأمريكي، دعم بلاده للمبعوث الأممي الذي قال إن لديه رؤية لتحقيق الحل الشامل وما يجعل المرء متشائماً أو متفائلاً أن كلا الطرفين يتطلع صادقاً لإنهاء هذا الصراع، مشيرا إلى أن هناك عناصر يعملون على استمرار هذه الحرب لأنها تدر عليهم مصالح شخصية.
 
وحول المرجعيات الثلاث للحل السلمي، قال السفير تولر إنها ثابتة لأنها تعبر عن تطلعات الشعب اليمني، منوها إلى أن هناك عناصر في قيادة الجماعة تخضع للنفوذ الإيراني، وهي غير جاهزة للانخراط في مفاوضات السلام.
 
وشدد على أن الحل يبدأ من تخلي هذه الجماعة عن السلاح، وهو ما تضمنه القرار الأممي 2216، وتضمن أيضاً أن هذه الأزمة يجب أن تحل حلاً سياسياً.
 
وحول تسليم السلاح قال الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها يجب أن تعود إلى الحكومة الشرعية ولا تؤول إلى مليشيا أو إلى أي طرف سياسي ولا أعتقد أن هناك من يختلف معنا على أن الجميع يجب أن يعمل على تحقيق هذه الأهداف.
 
وتحدث تولر عما سمَّاها لمخاوف التي يبديها الحوثيون من أنهم ليسوا مستعدين لتسليم هذه الأسلحة لحكومة لا تحميهم، بينما الطرف الآخر يقول إنه لا يمكن القبول بدخول الحوثيين في أي حكومة قبل تسليم الأسلحة.
 
واعتقد أن الأمم المتحدة لديها رؤية لعمل خطة سياسية وخطة أمنية وفق تراتبية محكمة، ولن نسمح لأي طرف أن يعمل على إعاقة هذه المرحلة.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات