اللواء 22 ميكا في تعز يصدر بياناً حول المواجهات مع كتائب أبوالعباس

بيان للواء 22 ميكا بتعز
مُسند للأنباء - خاص   [ الأحد, 12 أغسطس, 2018 04:36:00 مساءً ]

ردت قيادة اللواء 22 ميكا في تعز جنوبي اليمن على الاتهامات التي أطلقها قائد الجبهة الشرقية عادل فارع أبوالعباس ، ووصفت القوات التي تتبعه بأنها مجامع مسلحة خارجة على النظام والقانون.
 
جاء ذلك في بيان نشره اللواء حصل "مسند للأنباء" على نسخه منه إن "الانتماء للمؤسسة العسكرية ليس مجرد بيانات تتلى ، او شعارات تروج ، ولا يمكن ان يرتبط الجيش بمسميات شخصية او كتائب تتبع شخص او جهة بعينها ، ولا كيانات مشبوهة ، ولا ولاءات غير وطنية وخارج المؤسسة العسكرية".
 
وأضاف إن "اصرار بعض المجاميع المسلحة الخارجة عن النظام والقانون على تشويه سمعة الجيش الوطني وبأدعاء انتمائهم اليه ، وهم يمارسون وبشكل دائم ممارسات خارجة عن النظام والقانون ، حيث تقوم تلك المجاميع بالاعتداء على المؤسسات العامة".
 
وتابع اتهاماته لهذه القوات أنها "تعمل جاهدة على قطع خطوط الإمداد على ابطال الجيش المرابطين في خطوط التماس مع العدو في الجبهة الشرقية ، وتعمل على طعن افراد الجيش الوطني من الخلف ، و تقتل الجنود وتحمي القتلة وخلايا الارهاب و المطلوبين امنيا ، وتوفر لهم الغطاء والدعم والرعاية و الايواء ، و تقتحم وتحتل المؤسسات الامنية والمدنية ، وتنصب المتاريس بالشوارع و ترويع الآمنين وأقلاق السكينة العامة".
 
وقال "إن من يقوم بكل هذه الممارسات الاجرامية لا يمكن أن يدعي شرف الانتماء للمؤسسة العسكرية”، كما اعتبر أن ما تعرض له أفراد اللواء من “اختطاف وقتل من قبل خلايا الارهاب لا يخفى على أحد".
 
وقال "لعل اختطاف جنود اللواء طاقم العمل المدفعي في القطاع الأول في نقطة الشيباني التي تديرها كتائب ابو العباس، وقامت بتسليمهم للقاتل الارهابي السفاح حمزة الكحيل بتوجيهات مباشرة من نائب هذه الكتائب المدعو عادل العزي قائد الذئاب المنفردة ، ليتم تصفيتهم بصورة بشعة في فناء مدرسة الأقصى التي تقع في نطاق سيطرة هذه الكتائب”.
 
واردف أن الحادثة "واحدة من تلك الجرائم الارهابية التي يتعرض لها ابطال اللواء 22 ميكا ، ومع كل ذلك الاجرام الا أن الارهابيين القتلة المتورطين في دماء جنودنا الابطال ، ينالون حتى اليوم كل الرعاية والدعم و الحماية من كتائب ابو العباس".
 
وقال "لقد اجتمعت قيادات تعز على هدف واحد ، و هو استكمال التحرير ، وتعزيز الأمن ، و تفعيل المؤسسات الحكومية ، وعودة الدولة، وقد أبت هذه الكتائب ذلك وتحركت لخلط الأوراق داخل المدينة ، وعادت حوادث الاغتيالات ، وخلال 24 ساعة تم اغتيال 5 أفراد من أفراد اللواء 22 وفي أماكن تواجد هذه الكتائب محاولة لقطع خط إمداد اللواء إلى قطاعاته في الجنوب والشرق بالتعاون مع جماعات خارجة عن القانون من المحافظة ومن خارجها".
 
وأضاف أنه "مع كل ذلك فأننا نتوجه لقيادة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة والى قيادتنا العسكرية بالعمل على وقف هذه الاعتداءات الآثمة على اللواء 22 ميكا ، والضرب بيد من حديد على كل من تحدثه نفسه المساس بأمن المحافظة ، ونشر الفوضى والإنفلات الأمني والأعتداء على المؤسسة العسكرية".
 
ودعا إلى التوحد خلف القيادة الممثلة بالرئيس هادي.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات