استياء يمني من استهداف التحالف للمدنيين والحوثيون يستثمرون في دماء الضحايا

الحوثيون يستثمرون في دماء الضحايا
مُسند للأنباء - خاص   [ الجمعة, 10 أغسطس, 2018 12:19:00 صباحاً ]

أثار الهجوم الذي شنه التحالف العربي واستهدف حافلة على متنها عشرات الأطفال بمحافظة صعدة، أمس الخميس، استياءًا واسعًا لدى اليمنيين بما فيهم معارضو الانقلابيين. 
 
عدد كبير من اليمنيين بما فيهم ناشطون وقادة رأي عبروا عن استيائهم من تكرار التحالف لاستهداف المدنيين والتي كان آخرها الهجوم على حافلة تقل أطفالا بمحافظة صعدة اليمنية وراح ضحيتها قرابة 39 شخصًا إضافة إلى عشرات الجرحى معظمهم من الأطفال. 
 
جماعة الحوثي من جهتها سارعت إلى استثمار دماء الضحايا في دعايتها المحرضة على التحالف والشرعية، واشهار ما حدث في وجه المنظمات الدولية لتبرير تعنتها  والتشبث بالسلطة وكسب النقاط في الملف الإنساني. 
 
 التحالف أقر بالهجوم على لسان ناطقه العسكري، بيد أنه قال إن التحالف استهدف قاذفات صواريخ كان الحوثيون يتهيؤون لاستخدمها لشن هجمات صاروخية على المملكة. 
 
ورغم فظاعة الضربة التي نفذها التحالف ضد المدنيين، تجدر الإشارة إلى أن استخدام المدنيين كدروع بشرية يعد جزءًا اصيلًا في التكتيكات العسكرية للحوثيين في حربهم غير الأخلاقية.     
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات