مصري.. من ماسح أرضية إلى مبتكر في مدارس اليابان

مُسند للأنباء - متابعات   [ الثلاثاء, 07 أغسطس, 2018 08:59:00 مساءً ]

حسين زناتي، مصري عاش في اليابان 20 عاماً، وعمل في ورشة حدادة، ومصنع لتقطيع الأخشاب، وماسح أرضية، قبل أن يتـمكن بالصدفة بعد أن وصل لجزيرة بها فرق كشافة، من ابتكار طريقة جديدة أطلق عليها اسم "زناتي ستايل" للتعليم في المدارس، تجعل الكتب المدرسية مشوقة للطالب.
 
زناتي روى حكايته كاملة في حوار على فضائية "dmc" المصرية، الثلاثاء، قال فيها: "نشأت في محافظة المنيا، وكنت أعمل مدرس لغة إنجليزية في مدرسة؛ وفي شركة يابانية، وزوجتي من اليابان، تخرجت في الجامعة الأمريكية في القاهرة، ومرضت 3 سنوات وحدث لها مضاعفات، فقررت السفر لليابان، وعندما ذهبت لاصطحاب زوجتي رفضت والدتها عودتها".
 
وأضاف: "قررت البقاء معها منذ 20 عاماً"، مشيراً إلى أن "معظم اليابانيين لا يتحدثون الإنجليزية، وكنت لا أستطيع الخروج من المنزل، وبالصدفة وصلت لجزيرة بها فرق كشافة، وعملت معهم في ورشة حدادة ومصنع لتقطيع الأخشاب، وكنت أمسح الأرضيات بمكان آخر".
 
وتابع زناتي أنه بعد عدة أشهر طلب من العاملين معه أن يدرس أبناءهم الإنجليزية مجاناً، إلا أنهم رفضوا أن يكون تعليمه لهم مجاناً، وبدأ بـ4 طلاب، وبعد 3 أشهر أصبحوا 80 طالباً، فأنشأ معهداً أطلق عليه اسم معهد "زناتي" للغات.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات