دفاع الأوروغواي وهجوم فرنسا في مواجهة مثيرة

مُسند للأنباء - متابعات   [ الخميس, 05 يوليو, 2018 09:04:00 مساءً ]

 يتواجه منتخبا الأوروغواي وفرنسا غدا الجمعة في دور ربع نهائي بطولة كأس العالم التي تحتضنها روسيا في لقاء يعد بالكثير من الإثارة والتشويق.
 
وسيكون دفاع منتخب الأوروغواي لكرة القدم في لقائه الجمعة ضد فرنسا أمام اختبار صعب ومهمة الحد من خطورة وسرعة المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي.
 
ويتوقع أن تخوض الأوروغواي المباراة في غياب مهاجمها البارز إدينسون كافاني الذي تعرض لإصابة في ربلة الساق اليسرى بعد تسجيله هدفي الفوز على البرتغال (2-1) في ثمن النهائي السبت، وسيعول المنتخب الأميركي الجنوبي على دفاعه الحديدي بقدر قوته الهجومية التي سيكون لويس سواريز حامل همها الأساسي في غياب كافاني.
 
وفي المقابل يعلق منتخب "الديوك" آماله على مبابي (19 عاما) الذي سجل ثلاثة أهداف حتى الآن في المونديال الروسي، منها هدفان في مباراة الدور ثمن النهائي ضد الأرجنتين (4-3) حيث برز بشكل كبير لاسيما من خلال سرعته الفائقة في اختراق الدفاع.
 
إلا أن نجم نادي باريس سان جرمان الفرنسي، لم يسبق له على الأرجح اختبار دفاع بصلابة دفاع الأوروغواي وركيزة القائد دييغو غودين وزميله في أتلتيكو مدريد الإسباني خوسيه ماريا خيمينيز.
 
وتتميز الأوروغواي عن غريمتها فرنسا بكونها تلقت 3 أهداف أقل في شباكها، بينما سجل المنتخبان العدد ذاته (7 لكل منهما). وبين المنتخبين، تظهر الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها المدافعون مع 350 مباراة دولية.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات