منظمة حقوقية تدين بشدة جريمة تعذيب الحوثيين للصحفي أنور الركن حتى الموت

جماعة الحوثي تعذب الصحفي انور ركن حتى الموت
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ السبت, 09 يونيو, 2018 01:02:00 صباحاً ]

عبرت المنظمة الوطنية للصحفيين اليمنيين "صدى" عن ادانتها الشديدة لجريمة تعذيب الصحفي أنور الركن  حتى الموت، والذي توفى فور خروجه من سجون مليشيا الحوثي.
 
وقالت المنظمة في بيان لها إن اسرة الصحفي "استلمت أسرته جسد الزميل أنور في آخر رمق توفي في المستشفى بعد تعرضه للتعذيب طيلة عام وبضعة أشهر".
وطالبت المنظمة الحكومة إلى مخاطبة المبعوث الأممي بشكل عاجل للعمل على اطلاق الصحفيين المختطفين وسرعة الافراج عنهم ووضع قضيتهم على رأس القضايا.
 
كما طالبت المنظمة، الزملاء في المؤسسات الإعلامية في العالم أن تولي قضية الصحفيين اليمنيين اهتماما يوازي الخطر الذي تتعرض له الصحافة اليمنية.
 
ودعت المنظمة إلى سرعة تشكيل لجنة لمتابعة ملف الصحفيين المختطفين والشهداء وملاحقة المنتهكين لحرية الصحافة والحريات العامة.
 
ودعت ايضا إلى أن يكون يوم التاسع من يونيو يوم الصحافة اليمنية محطة للانطلاق والعمل بروح الفريق الواحد لإنقاذ زملاءنا واستعادة حقوقنا.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات