الغفوري: حزب المؤتمر دفع ثمناً باهضاً لخيانته للجمهورية وذاق ذلاً لم يعرفه سوى عبيد القرون الوسطى

مروان الغفوري يكتب عن مستقبل حزب المؤتمر واللقاء المشترك
مُسند للأنباء - خاص   [ الإثنين, 28 مايو, 2018 02:37:00 صباحاً ]

قال الكاتب اليمني مروان الغفوري  إن ثمة حاجة ملحة في اليمن لاستعادة المؤتمر الشعبي العام كحزب سياسي موحد.
 
واضاف الغفوري في منشور بصفحته على الفيسبوك رصده "مسند للأنباء" أن هناك فراغ في السياسة مع انهيار أحزاب اللقاء المشترك".
 
وتابع "القضايا الجسيمة المطروحة على هامش الحرب أو التي تنتجها الحرب تتطلب مصفوفة سياسية كبيرة ومتنوعة، على وجه الخصوص في بلد آيل إلى التفكك".
 
وأردف "إذا كان المجتمع يملك قوى كبيرة متماسكة، بالمعنى السياسي والاجتماعي، فإن فرصته في إيقاف التفكك تكون أعلى مقارنة بغيره من المجتمعات المنفرطة".
 
وقال إن "الفراغ الذي تركه المؤتمر ملأه أبو العباس وبن بريك"، مشيرا إلى أن انهيار اللقاء المشترك كان أحد الأسباب التي مكنت الحوثي من العبور إلى صنعاء".
 
واستدرك بالقول "هادي ليس الشرعية، بل أحد عناصرها.، الأحزاب السياسية هي التي تمنح النظام الجمهوري شرعيته بحسب المادة الثالثة من الدستور".
 
وأشار إلى أن المؤتمر الشعبي العام دفع ثمناً باهضاً لقاء خيانته للنظام الجمهوري، وقال انه ذاق ذلاً لم يعرفه سوى عبيد القرون الوسيطة". وهو الآن  -حد قوله - بحاجة إلى استعادة ذاته، كما أن الحياة السياسية بحاجة إلى عودته، وقال "بعد ذلك يمكن الحديث، من جديد، عن شكل للعدالة الانتقالية لا يهين الضحايا".
 
وقال إذا أراد الإصلاح أن يحمي نفسه مستقبلاً فليعمل على استعادة المؤتمر الشعبي العام، داخل حياة سياسية متنوعة وثرية سيحصل الإصلاح على أمانه، عدا ذلك - حسب قوله - فسيكون فريسة لقوى أكبر منه".




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات