السفير اليمني لدى اليونسكو: السعودية والإمارات تعملان على تجزئة اليمن

قوات إماراتية في سقطرى
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الاربعاء, 16 مايو, 2018 11:50:00 مساءً ]

اتهم السفير اليمني لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) أحمد الصيّاد، السعودية والامارات بالعمل على تجزئة اليمن.
 
وقال الصياد "ليس هناك أي مبرر لوجود عسكري للتحالف العربي أو غيره داخل جزيرة أرخبيل سقطرى"، باشارة منه الى لتواجد العسكري للامارات والسعودية في الجزيرة .
 
وحول وصول القوات السعودية سقطرى قال الدبلوماسي اليمني هناك تناغم بين السعودية والإمارات وتوجه خفي لتجزئة اليمن.
 
وقال  الصياد في تصريحات للجزيرة "نختلف مع الإمارات في دعم الانفصال وإعادة نظام صالح"، مضيفا "هذه الحرب العبثية لا بد أن تتوقف وكفى تدميرا لليمن".
 
وأكد السفير اليمني باليونسكو أن المنظمة سترسل بعثة دولية إلى سقطرى قبل أن تتحول إلى تراث مهدد.
 
وقال الصياد "حان الوقت للجلوس مع التحالف لمعرفة ماذا يريدون في اليمن". مؤكدا أن الحرب التي وصفها بالعبثية لا بد أن تتوقف،  وقال "كفى تدميرا لليمن".
 
وشهدت سقطرى خلال الأيام الماضية توترات بين الحكومة اليمنية والقوات الإماراتية التي استقدمتها أبوظبي وسيطرت على ميناء ومطار الجزيرة.
 
وكانت الإمارات قد نشرت في الأيام القليلة الماضية قرابة 300 جندي ودبابات ووحدات من المدفعية في جزيرة سقطرى التي ظلت منذ اندلاع الحرب اليمنية بعيدة عن جبهات القتال بين قوات الحكومة والتحالف وبين الحوثيين وقوات صالح.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات