جنود ينتمون إلى اللواء 35 مدرع تحت طائلة التعذيب بـ"عدن" وأهاليهم يبحثون عن مصيرهم

جنود من اللواء 35 مدرع يتعرضون للتعذيب في معسكرات التحالف بعدن
مُسند للأنباء - خاص   [ الثلاثاء, 01 مايو, 2018 09:33:00 مساءً ]

يكتنف الغموض مصير عدد من أفراد اللواء 35 مدرع في تعز، الذين تم إرسالهم إلى معسكرات التحالف في العاصمة المؤقتة عدن, بعد الحديث عن اعتقال عدد منهم.
 
وقال أهالي عدد من الجنود بأنهم لا يستطيعون التواصل مع ذويهم ممن تم اختيارهم للتدريب في عدن وقاعدة العند العسكرية.
 
بدورها كشفت مصادر خاصة بأن "القوات الإماراتية في عدن اعتقلت أفراد من اللواء 35 ممن تم احتسابهم على جهات معينة أو له موقف من انشاء حزام أمني في تعز".
 
وذكرت المصادر بأن الجنود خضعوا لتصنيف وفرز وتحقيق، فمن يحمل في عقله مشروع تحرير تعز من الحوثيين، ويطالب باستعادة الحكومة الشرعية لمحافظة تعز بدون وصاية, يتم اعتقاله وتعذيبه.
 
وقالت المصادر إن "الجنود من اللواء 35 مدرع المعتقلون في معسكرات الامارات بعدن يتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي ويتعرضون للإهانات وتلفيق التهم"، مشيرة إلى أن حياتهم أصبحت في خطر.
 
وأشارت المصادر، إلى أن أسر تلك الجنود في تعز انقطعت عنهم الاتصالات وطرق الواصل مع  ابنائهم الجنود منذ  وصولهم إلى معسكر العند ومعسكرات التحالف في عدن.
 
الجدير بالذكر أن الإمارات تدعم كتائب ابو العباس المسيطرة على معسكر اللواء 35 مدرع وترتب لإنشاء حزام أمني يكون تابعا لها على غرار الحزام الأمني والنخبة التي انشأتها في المحافظات الجنوبية.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات