لقاء ولد الشيخ مع عيدروس الزبيدي.. هل وداع أم بداية لتصعيد جديد في عدن؟

قيادات ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي تلتقي ولد الشيخ
مُسند للأنباء - خاص   [ الاربعاء, 14 فبراير, 2018 10:48:00 مساءً ]

ناقش المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ ونائبه السيد معين شريم، اليوم الأربعاء، مع رئيس ما يٌسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" تطورات الأوضاع والمستجدات في العاصمة المؤقتة عدن.
 
كما ناقش اللقاء مجموعة من الملفات والقضايا العالقة، في إطار سعي الأمم المتحدة إلى إنهاء الحرب وإحلال السلام الشامل في اليمن، حسب ما اورده موقع المجلس الانتقالي.
 
ولفت الموقع إلى تطرق اللقاء للقضية الجنوبية، وتطورات الأوضاع والمستجدات في العاصمة الموقتة عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى، كما تم الأتفاق على مواصلة اللقاءات بين الطرفين خلال الفترة القادمة.
 
ويعتبر اللقاء الأول للمبعوث الأممي ولد الشيخ أحمد برئيس ما يسمى بـ"المجلس الإنتقالي الجنوبي".
 
الجدير بالذكر أن اللقاء أتى بعد يوم واحد من لقاء المبعوث المنتهية ولايته أواخر الشهر الحالي إسماعيل ولد الشيخ، مع ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد، في أبوظبي، والتي بحث الجانبان خلالها ملف الأزمة اليمينة ومستجادت الأوضاع في المنطقة.
 
ويرى مراقبون أن لقاء ولد الشيخ بقيادات المجلس الانتقالي ما هي الا وداع للمبعوث الأممي، فيما اعتبر أخرون بأنه مرحلة لتدشين صراع في عدن، خصوصا أن اللقاء جاء بعد يوم واحد من لقاء ولد الشيخ بولي عهد ابوظبي محمد بن زايد.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات