بعد ساعات من مقتل قيادي اصلاحي.. حريق يلتهم إدارة أمن عدن وقيادي جنوبي يكشف عن فرقة اغتيالات

مواجهات مسلحة بعدن
مُسند للأنباء - خاص   [ الثلاثاء, 13 فبراير, 2018 05:05:00 مساءً ]

بعد ساعات من مقتل، قيادي بحزب الاصلاح في العاصمة المؤقتة عدن اليوم الثلاثاء، اندلع حريق بإدارة أمن عدن وسط ملابسات غامضة.
 
وقالت مصادر محلية لـ "مسند للأنباء" إن حريق اندلع في مبنى إدارة أمن عدن، مشيرا إلى أن سيارات الاطفاء هرعت إلى المكان لاخماد حريق شب في إدارة أمن محافظة عدن , وسط ملابسات غامضة حول اسبابه .
 
وتشير المعلومات الاولية الى أن الحريق التهم بعض مكاتب إدارة الامن, وسط ترجيحات ان يكون بفعل فاعل.
 
وتشهد عدن مواجهات عنيفة تدور في الأثناء في مدينة المنصورة، يستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من الطرفين.
 
وكشف القيادي في المقاومة الجنوبية "غسان السعدي"، عن "فرقة اغتيالات" تم تجهيزها بعدن، وقال انها "ستباشر عمليات اغتيالات واسعة النطاق خلال الأيام القادمة وهدفها تصفية كافة القيادات والرموز الجنوبية".
 
وقال السعدي في منشور على صفحته  بموقع فيسبوك، إن جهة ما تعد لتشكيل تلك القوة المتخصصة بالاغتيالات، و«اتحمل العواقب والمسؤولية القانونية الكاملة أمام الشعب لثقتي الكاملة بمصدر تلك المعلومات.
 
 وأضاف أرسل رسالتي هذه الى قيادات تلك القوة الموكل إليها عمليات الرصد والتصفية، بحرمة سفك الدم الجنوبي. وحرمة إذكاء الفتنة، وحرمة جر الوطن إلى مربع سيصعب علينا إغلاق ذلك الباب.
 
 وأشار إلى أن تفاصيل انشاء تلك القوة مع أسماء من يقومون عليها، «قد تسربت لي عبر صديق غيور على وطنه».
 
 وهدد السعدي بكشف الأسماء إن استمرت الاغتيالات، وإنه يمتنع عن نشرها الآن لأنه يعلم أنه، لن يتم التحقيق معهم أو محاكمتهم في ظل الوضع التي تمر به البلاد.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات