صحفي في سجون الحوثي يوجه لأبنائه رسالة في الذكرى الـ 7 لثورة فبراير

مُسند للأنباء - خاص   [ الثلاثاء, 13 فبراير, 2018 04:09:00 مساءً ]

في الذكرى السابعة لثورة 11 فبراير احتفى أحد الصحفيين اليمنيين المختطف في سجون مليشيات الحوثي الإنقلابية منذ ما يقارب الثلاثة الأعوام بطريقته الخاصة.
 
وحسب رسالة بعثها الصحفي عبدالله المنيفي والمختطف لدى مليشيات الحوثي منذ قرابة ثلاثة أعوام برسالة إلى أولاده، بمناسبة ثورة فبراير وقال المنيفي في الرسالة بعثها إلى أولاده " أولادي الأحبة، خرجنا في 11 فبرير 2011 من أجل وطن حر وآمن ومستقر لكم ولكل اليمنيين".
 
وقال المنيفي "خرجنا ننشد الحرية والعدالة والمساواة والسلام، لنصنع مستقبل أفضل للجميع ينال فيه الجميع حرياتهم ويحصل كل أبناء اليمن على حقوقهم في التعليم والصحة والعمل".
 
واضاف "خرجنا ونحن نحمل الحب والورود ونرفع راية الوحدة والسلام لنبني دولة مدنية حديثة".
 
وتابع "ها أنا اليوم أشهد الكرى السابعة للثورة الأكثر حضارية وأنا في السجن، ولا زلت كما الملايين نتطلع إلى تحقيق الأهداف السامية التي خرجنا من أجلها، رغم ما تعرضت له من اعتقال وقمع وتعذيب، فاليمن –حد قوله- .تستحق أن نضحي لأجلها لتكون وطن لكل اليمنيين دون إذلال أو قهر او استبداد".
 
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات