مصر تغلق معبري رفح وتشن عملية عسكرية ضخمة بسيناء

مُسند للأنباء - متابعات   [ الجمعة, 09 فبراير, 2018 07:17:00 مساءً ]

بدأت مصر اليوم الجمعة عملية عسكرية واسعة شاملة بسيناء والدلتا، تشارك فيها القوات الجوية والبحرية وقوات حرس الحدود والشرطة، وذلك قبل انقضاء مهلة ثلاثة أشهر حددها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتأمين منطقة سيناء وتنتهي آخر الشهر الحالي، والذي تزامن مع أغلقت السلطات المصرية معبر رفح مع غزة والمدخل الغربي لشمال سيناء (بالوظة) في كلا الاتجاهين.
 
وأصدر الجيش بيانين عن العملية التي تتركز على شمال سيناء أعلن فيهما أنه بدأ صباح الجمعة تنفيذ ”خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية“ في شمال ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غربي وادي النيل حسب تعبير البيان. 
 
وجاء في البيان الأول أن ”العملية الشاملة سيناء 2018“ تأتي ”في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية بالمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة“.
 
وذكر البيان أن العملية تهدف إلى ”إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وتطهير المناطق التي يوجد بها العناصر الإرهابية“.
 
وقال الجيش المصري في بيان ثان له اليوم إنه استهدف بؤرا وأوكارا ومخازن أسلحة وذخائر يستخدمها الإرهابيون لاستهداف قوات الأمن والمدنيين في شمال سيناء ووسطها، حيث ينشط مسلحون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية.
 
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي كلف الجيش والشرطة في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بإعادة الأمن والاستقرار إلى سيناء خلال ثلاثة أشهر، كما طالب الشهر الماضي بإنشاء منطقة آمنة في محيط مطار العريش بشمال سيناء.
 
وفي سياق متصل، قال رفيق حبيب مساعد وزير الداخلية المصري السابق إن العملية العسكرية بسيناء تأتي بعد إعداد كبير على مستوى جمع المعلومات الاستخبارية لتحديد البؤر الإرهابية التي تنطلق منها الهجمات، وأضاف للجزيرة نت أن خطة الجيش مبنية على تلك المعلومات بشكل يسمح بتوجيه ضربات حاسمة للإرهابيين، بحسب تعبيره.
 
يذكر أن مصر شهدت في السنوات الأربع الماضية عمليات وصفتها السلطات المصرية بالإرهابية، طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش ولا سيما في سيناء وعدة محافظات.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات