تدشين برنامجي "مهنتي بين يدي2 ونجاح" لتأهيل 90 أسرة لسوق العمل بوادي حضرموت

مُسند للأنباء - راضي صبيح   [ الاربعاء, 07 فبراير, 2018 08:50:00 مساءً ]

دُشن اليوم الأربعاء، بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت، برنامجي مهنتي بين يدي الثاني ونجاح، واللذين يستهدفان 90 أسرة من ذوي الدخل المحدود والاحتياجات الخاصة، والذي تموله مؤسسة صلة للتنمية.
 
وفي الاحتفالية التي أقيمت برعاية كريمة من وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، عصام حبريش الكثيري، عبر الأخير عن سعادته بتدشين المشروع الذي وصفه بالنوعي الذي يحول الأسر من محتاجة إلى منتجة.
وأوضح أن المشروعين سينقلان الكثير من أسر وادي حضرموت، أسر منتجة نهاية العام.
 
وأشار إلى أن المشروع ليس بغريب على مؤسسة صلة للتنمية، الرائدة التي نرى أعمالها على ربوع مديريات وادي وصحراء حضرموت، على يد أبناء المرحوم الشيخ بابكر.
 
وشكر الكثيري، مؤسسة صلة للتنمية على تمويلها للمشروعين، لافتاً إلى أن السلطة المحلية تقف إلى جانب المؤسسات والجمعيات الخيرية والتنموية الفاعلة بوادي وصحراء حضرموت.
 
وذكر أن حضرموت ستشهد في الفترة القريبة عدة مشاريع تنموية وخدمية على مستوى الساحل والوادي، مما نالته المحافظة من حصة مبيعات نفط المسيلة.
 
من جهة قال مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي وصحراء حضرموت، عبدالله رمضان باجهام "يسعدنا في هذا الصباح، أن ندشن لوحة جمالية تجسد فيها مؤسسة صلة للتنمية روح المحبة الحقيقة للمجتمع".
 
وأوضح أن مؤسسة صلة رائد في العمل الخيري الإنساني والإغاثي، لم نراها في وادي حضرموت فقط بل في محافظات الجمهورية.
 
وشكر باجهام أسرة آل بابكر على ما يقدمونه عبر مؤسسة صلة للتنمية من مشاريع لحضرموت والوطن جميعاً.
 
وشدد على ضرورة وقوف منظمات المجتمع المدني مع الدولة لإحداث النهضة والتنمية في عملية تكامل وتشارك معاً.
 
ودعا المؤسسات والجمعيات إلى بناء مشاريعها على المعلومات والمسح الميداني وتحديد الاحتياج.
 
 من جانبه، قال مدير إدارة تنمية المجتمع في مؤسسة صلة للتنمية خالد بن شهاب، "اليوم ندشن برنامج مهنتي بين يدي في نسخته الثانية بعد نجاح النسخة الأولى في وادي حضرموت، وتنفذه أربع مؤسسات هي مؤسسة أمل للتنمية، ومؤسسة البادية الخيرية فرع وادي عمد ومؤسسة البر للتنمية الاجتماعية وجمعية المعروف للتنمية، ويستفيد منه 55 أسرة من ذي الدخل المحدود".
 
وأوضح أن برنامج "نجاح" لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة والذي تنفذه مؤسسة البادية الخيرية "المركز الرئيسي" يستهدف 35 معاقاً بمديريتي القطن وسيئون.
وأشار إلى أن البرنامجين اللذين يستمران لمدة عام كامل، هما خطوة إيجابية لدمج هذه الأسر ذات الدخل المحدود والاحتياجات الخاصة إلى سوق العمل وتأهليهم وتدربيهم للاستفادة من طاقاتهم وخبراتهم وصقلها لتمكنيهم في سوق العمل.
ولفت إلى أن برنامج مهنتي بين يدي الثاني، يقوم على عدة مجالات "الدورات التدريبية المهنية والحرفية – التوعية – الإعاشة الشهرية "سلة غذائية" - منح آلة حرفية".
 
وشكر في ختام كلماته المنظمات المنفذة للمشروعين، والسلطة المحلية ممثلة في وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت عصام حبريش الكثيري، ومكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي وصحراء على قدموه من تسهيلات للمنظمات.
 
إلى ذلك ألقى الأستاذ مبارك محمد البريكي منسق برنامج مهنتي بين يدي، بمؤسسة البر للتنمية الاجتماعية، كلمة المؤسسات والجمعيات المنفذة للمشروع.
وقدم البريكي نيابة عن الأربع الجمعيات، الشكر لوكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري على رعايته للاحتفالية، ومؤسسة صلة على تمويلها للمشروع.
 
تخلل الاحتفالية وصلة فنية قدمها المنشد سعيد هادي بريك، وقصيدة شعرية للشاعر زيد محمد العبدلي، نالت استحسان الحضور.
 
حضر الاحتفالية الأستاذ محبوب فرج أمان مدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بوادي وصحراء حضرموت، والمهندس حسين بامخرمة أمين عام المجلس المحلي بمديرية سيئون، والأستاذ محمد حسان عضو المجلس المحلي بالمحافظة، ومبارك بن شهاب أمين عام اتحاد منظمات المجتمع المدني بوادي وصحراء حضرموت، وممثلين عن الجهات المنفذة وعدد من المستهدفين.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات