بماذا علقت الخارجية الأمريكية تجاه أحداث عدن؟

مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الثلاثاء, 30 يناير, 2018 04:16:00 مساءً ]

طالبت زارة الخارجية الأمريكية جميع الأطراف في العاصمة المؤقتة عدن بالامتناع عن التصعيد وإراقة الدماء، معتبرة أن الحوار السياسي هو السبيل الوحيد لجعل اليمن أكثر استقرارا وموحدة ومزدهرة.

دعت الخارجية الأمريكية في بيان لها جميع الأطراف في عدن إلى التوصل لحل سياسي تجاه ما يجري هناك، مؤكدة بأنها تشعر بالقلق إزاء التقارير التي تتحدث عن وقوع اشتباكات مميتة في عدن.
 
وأكدت في بيانها أن الشعب اليمني يواجه بالفعل أزمة إنسانية خطيرة، وأن الانقسامات الإضافية والعنف داخل اليمن لن يؤدي إلا إلى زيادة معاناتهم.
 
وكان السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر أكد في تغريدة له أن  ‏التحالف سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة لإعادة الأمن والاستقرار في (عدن).
 
وقال آل جابر بأن التحالف يطلب مجددا سرعة إيقاف جميع الاشتباكات فورا وإنهاء جميع المظاهر المسلحة.
 
وتشهد العاصمة المؤقتة عدن منذ يومين، مواجهات مسلحة بعد إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يحظى بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة التصعيد في وجه الحكومة اليمنية التي تتخذ من عدن مقرا لها.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات