الحوثيون يقتلون 1000 من قيادات "المؤتمر" وقوات "صالح" .."والزينبيات" يقتحمن منازل صنعاء

مواجهات في صنعاء بين صالح والحوثيين- ارشيف
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الخميس, 07 ديسمبر, 2017 09:40:00 صباحاً ]

اتهم وزير حقوق الإنسان اليمني، جماعة الحوثي، بقتل ألف شخص من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام والقوات الموالية للرئيس الراحل علي عبد الله صالح، في المواجهات التي شهدتها العاصمة صنعا، خلال الأيام الفائتة.
 
ونقلت وكالة "سبأ" الرسمية عن الوزير محمد عسكر قوله، "إن المعلومات الأولية تشير إلى بلوغ حصيلة من تم تصفيتهم خلال الأيام الأربعة الماضية على يد ميليشيا الحوثي، من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء، والقيادات العسكرية.. تجاوزت الألف قتيل ومئات المصابين الذين تم اختطافهم من المستشفيات وما يزال مصيرهم مجهولاً حتى الآن".
 
وأشار إلى أن "ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل إجرامها المستمر في توحش منقطع النظير تجاه المواطنين في اليمن عامة وفي صنعاء خاصة، عن طريق القتل والتصفية والإعدامات خارج نطاق القانون.. في انتهاك واضح للقانون الدولي وحقوق الإنسان حتى باتت صنعاء اليوم مدينة للخوف والرعب".
 
وقال "ميليشيا الحوثي قامت بقمع المظاهرات الاحتجاجية واعتقال وإهانة النساء، وهو ما لم يقم به أحد من قبل">
 
ودعا عسكر، المنظمات الإقليمية والدولية، إلى "نشر كل ما يُوثق من جرائم ميليشيا الحوثي، والعمل على فضح هذه الأعمال الهمجية اللاإنسانية، والتصدي لها.. ومساعدة اليمنيين على الوصول إلى دولتهم الاتحادية التي رسموا معالمها عبر مخرجات الحوار الوطني الشامل ومسودة الدستور".
 
إلى ذلك  قال شهود عيان في صنعاء، إن نساء حوثيات يطلق عليهن "الزينبيات" يقمن باقتحام منازل العاصمة صنعاء، ويقمن بتفتيش النساء.
 
وأوضح الشهود، أن مجموعات كبيرة من النساء الحوثيات مسلحات،"الزيتبيات"  اقتحمن عدد من المنازل في صنعاء، وشرعن في تفتيش عدد من النساء، مشيرين إلى أن حالة من الرعب والصراخ، في وسط النساء اللاتي تم اقتحام منازلهن.
 
وأشار الشهود إلى أن "الزينبات" قمن باقتحام منازل عدد من ينتمين لحزب المءتمر، بحماية مدرعات وأطقم مسلحي الجماعة.
 
يأتي هذا في ظل إعلان وزير حكومي عن قيام الحوثيين بإعدام ألف شخص من قيادات وأعضاء حزب المؤتمر، خلال أربعة ايام.
 
وتمكن الحوثيون من إحكام سيطرتهم المربع الأمني الذي كانت تدور فيه المواجهات، عقب مقتل صالح، بعد مواجهات لأيام محدودة.
 
وعقب إعلان الحوثيين سيطرتهم وقتل الرئيس الراحل، سارعت الجماعة إلى شن حملات إعدامات ميدانية واسعة بحق كوادر حزب المؤتمر، وكذا اعتقال المئات منهم.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات