باحث إسرائيلي يفجر مفاجأة... ويكشف سبب اغتيال الحوثيين لـ"صالح"

صالح والقيادي الحوثي صالح الصماد
مُسند للأنباء - متابعات   [ الاربعاء, 06 ديسمبر, 2017 08:35:00 مساءً ]

أكد الباحث الإسرائيلي، أرييل ليفين، أن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح سيؤدي إلى تدهور الأوضاع بشكل خطير للغاية في اليمن.
 
وأشار (في مقال بموقع القناة الأولى بالتليفزيون الإسرائيلي) إلى أن الحوثيين بادروا بقتل صالح انتقامًا أيضًا لمقتل زعيم الحوثيين السابق، عام 2004 في عملية صدق عليها صالح آنذاك.
 
ولفت ليفين إلى ما كتبه المحلل السياسي إيشان ثارور المتخصص في العلاقات الدولية بصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية؛ حيث قال إن الدعم الخفي الذي أبداه علي عبد الله صالح للحوثيين مكنهم من احتلال العاصمة اليمنية صنعاء، نهاية عام 2014.
 
ورأى ثاور أن ظمأ صالح للسلطة جعله يغض الطرف عن الحوثيين؛ لكنه فض تحالفه معهم نهاية الأسبوع الأخير وقال إن الشعب اليمني عانى كثيرًا من سياسة الحوثيين ونتائج أفعالهم.
 
وأوضح المحلل الإسرائيلي إلى أن اليمن باتت ساحة للصراع، لافتًا إلى أن أكثر من 10 آلاف قتيل سقطوا في الحرب الأهلية الجارية باليمن منذ مارس 2015، وبات أكثر من 7 ملايين يمني على حافة المجاعة، والآن بعد مقتل صالح ازداد تدهور الوضع خطورة.
 
ووصف صالح بأنه كان بمثابة جسر، وكان في ذاته أفضل فرصة للمفاوضات، والآن بعد مقتله ستزداد الحرب في اليمن استعارًا؛ حيث أضاف مقتله بعدًا انتقاميا للحرب، وكثير من اليمنيين سيعانون جراء ذلك، فالوضع في اليمن بات على شفا كارثة إنسانية. 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات