اتصالات وتحركات لاجتماع طارئ في الرياض.. خطة جديدة لدول التحالف باليمن

عاصفة الحزم لدعم الشرعية في اليمن
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الجمعة, 20 أكتوبر, 2017 07:29:00 مساءً ]

أكدت مصادر دبلوماسية في الرياض، أن اتصالات جرت مؤخرا بين دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن قد تؤدي إلى عقد اجتماع مشترك لوزراء خارجية ورؤساء الأركان في هذه الدول في الرياض الأسبوع المقبل.
 
وبحسب المصادر فإن الاجتماع  سيهدف إلى البحث في تداعيات تقرير للأمم المتحدة يحمل التحالف الذي تقوده السعودية مسؤولية مقتل وإصابة 683 طفلا في اليمن.
 
وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع، في حال انعقاده، سيضع خطة مشتركة للتحرك على الصعيدين الدبلوماسي والعسكري.
 
وذكرت المصادر أن الخطة تهدف إلى إيضاح حقيقة موقف دول التحالف والتركيز على أهمية إضفاء صدقية كاملة على التقارير الدولية بحيث تكون مستندة إلى مصادر موثوقة، إلى جانب تشديد الرقابة على العمليات العسكرية خاصة الخروقات التي كثيرا ما يلجأ إليها المتمردون الحوثيون وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.
 
وخلال الشهر الجاري، سلم أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تقريره السنوي حول الدول والجماعات المُنتهِكة لحقوق الأطفال إلى مجلس الأمن.
 
وكشف التقرير السنوي الذي يتناول أوضاع الأطفال في الصراعات المسلحة، عن إدراج اسم التحالف العربي بقيادة السعودية، الذي يقود معارك ضد الحوثيين باليمن.
 
كما تضمن التقرير الحوثيين وقوات الحكومة اليمنية والمجموعات المسلحة الموالية لها، إضافة إلى «تنظيم القاعدة» في شبه الجزيرة العربية، وحمل التقرير، قوات التحالف، مسؤولية مصرع 683 طفلا في غاراتها الجوية في اليمن، العام الماضي.
 
وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا منذ مارس/آذار من عام 2015 ضد الحوثيين وصالح، لدعم القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات