الأميركيون راضون عن تعرضهم للقتل الجماعي طالما الفاعل غير مسلم

مُسند للأنباء - متابعات   [ السبت, 07 أكتوبر, 2017 09:21:00 مساءً ]

ولكن الزوجين لم يكن لهما اتصالات بالقانون والمحاكم، حسبما ذكر رئيس شرطة برناندينو جارود برغوان. ووصف جيران فاروق وزملاؤه في العمل الرجل بأنه كان هادئاً ومهذباً، وكان لديه عمل مستقر، ويصنف من الطبقة الوسطى، حيث عمل مفتشاً على الغذاء لمدة خمس سنوات. وقال باتريك باكاري الذي يشارك فاروق في غرفة صغيرة لصحيفة «لوس أنجلوس تايمز»، إن فاروق المولود في إيلينوي وعائلته، بدا عليهم كأنهم «يعيشون الحلم الأميركي».

ونحن نعلم أن نظام رعاية الصحة النفسية لدينا فاشل، ولكن نعلم أيضاً أن ادعاءات لوبي صناعة السلاح التي مفادها أن إصلاحه يمكن أن يخلصنا من آفة عنف السلاح ما هي إلا ذر للرماد في العيون، للتعتيم على المشكلة الحقيقية. وتظهر دراسات علم الأوبئة أن الغالبية العظمى من المختلين ذهنياً غير عنيفين، وإنما ينزعون إلى قتل أنفسهم إلى حد كبير. وقال المحلل النفسي جيفري سوانسون من جامعة ديوك، إن الأشخاص المصابين بمشكلات ذهنية مسؤولون عن 4% من أعمال عنف السلاح في أميركا.

دراسة

ونحن نعرف أن سيد فاروق له اهتمام كبير بالأسلحة منذ أمد بعيد، وذكرت محطة «سي إن إن» الإخبارية، أنه اشترى نحو سلاحين على الأقل بصورة شرعية قبل ثلاث أو أربع سنوات. وكتب على الإنترنت أنه «يستمتع بالسفر والبقاء في ساحة بيته الخلفية، وهو يتدرب على إصابة الهدف مع شقيقته الصغرى والأصدقاء».

وتعد سهولة الحصول على السلاح هي جوهر المشكلة، وليس هناك دولة متطورة تعاني مشكلة عنف الأسلحة أو تتعرض لهذا العدد الكبير من حالات إطلاق النار العنيف والعشوائي كما يحدث في الولايات المتحدة، التي يوجد فيها أعلى معدل لامتلاك الأسلحة الخاصة في العالم. ونحن نعرف أنه من ضمن 185 حالة إطلاق نار عشوائي على المدنيين خلال فترة الـ13 عاماً الماضية، قام بدراستها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي، تم التصدي لحادث واحد فقط من قبل شخص مدني ويحمل سلاحاً فردياً.

وحتى ساعة كتابة هذا المقال لايزال حافز مذبحة برناندينو غامضاً، ولكن على الرغم من أن إطلاق النار العشوائي على المدنيين يمثل جزءاً يسيراً من أعمال العنف بالسلاح الفردي في أميركا، فإنه يظل أمراً شائعاً ومألوفاً. ويبدو أن الكثير من الأميركيين مستعدون لقبول كميات مهولة من سفك الدماء، طالما أنه لم يتم ارتكابها على أيدي المسلمين.

<p style="border: 0px; margin: 0px 0px 20px; padding: 0px; font-size: 15px; line-height: 1.5; color: rgb(51, 51, 51); font-family: Tahoma, " arabic="" transparent",="" "traditional="" arabic",="" "simplified="" arial,="" sans-serif;="" text-align:="" right;"=""> جوشوا هولاند كاتب في «ذي نيشن» 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات