المؤبد لـ "مرسي" في قضية التخابر مع قطر

الرئيس السابق محمد مرسي
مُسند للأنباء - متابعات   [ السبت, 16 سبتمبر, 2017 05:30:00 مساءً ]

أيدت محكمة النقض المصرية السبت، حكما نهائيا بالسجن المؤبد 25 عاما على الرئيس السابق محمد مرسي  وستة آخرين  في ما يعرف بقضية التخابر مع قطر، بعد أن ألغت حكما سابقا بالسجن 15 عاما.
 
كما أيدت المحكمة في قراراتها التي صدرت اليوم السبت ثلاثة أحكام بالإعدام شنقا بحق ثلاثة متهمين، وكذلك الأحكام الصادرة بالسجن المؤبد والمشدد بحق آخرين في نفس القضية.
 
ورفضت المحكمة الطعن المقدم من الرئيس مرسي وكل من: أحمد عبد العاطي، وأمين الصيرفي، وأحمد عفيفي، ومحمد كيلاني، وأحمد إسماعيل ثابت، وأحمد حمدي. كما رفضت أيضا طعن النيابة العامة على حكم براءة مرسي وستة آخرين في اتهامهم بتسريب وثائق تضر بالأمن القومي للبلاد.
 
وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت في يونيو/حزيران 2016 حكما بالسجن أربعين عاما بحق مرسي، وبالإعدام على ستة متهمين آخرين بينهم ثلاثة يُحاكمون حضوريا. وكان من بين من صدرت ضدهم أحكام في هذه القضية إعلاميون بشبكة الجزيرة.
 
 
والتهم التي تتم على أساسها المحاكمة وينفيها جميع المتهمين، تشمل التخابر مع دولة أجنبية، والانضمام، وإدارة جماعة محظورة، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين التي تم تصنيفها "إرهابية" عقب الانقلاب على مرسي يوم 3 يوليو/تموز 2013.
 
وفي السياق قضى الرئيس مرسي حكما نهائيا بالسجن عشرين عاما في قضية قتل متظاهرين في محيط القصر الرئاسي نهاية 2012 عندما كان رئيسا، وهو يحاكم مع مساعدين له وقادة الإخوان المسلمين في قضايا كثيرة صدرت في بعضها أحكام يقدر مجموعها بمئات السنين.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات