مسلمي بنغلادش يدعون لجهاد ميانمار نصرةً للروهينجا

ابادة وحشية لمسلمي أركان
مُسند للأنباء - متابعات خاصة   [ السبت, 16 سبتمبر, 2017 04:19:00 صباحاً ]

تظاهر الالاف من أنصار الجماعات الإسلامية في بنغلادش، أمس بعد صلاة الجمعة ودعوا حكومتهم الى اعلان الحرب على بورما التي اتهموها بشن "حرب ابادة" على اقلية الروهينغا من المسلمين.
 
وذكرت الشرطة أن 15 ألف شخص على الأقل من اتباع خمس جماعات إسلامية، من بينها "حفظة الإسلام" المتشددة، شاركوا في تظاهرة أمام أكبر مساجد البلاد في وسط دكا.
 
والقى نور حسين قاسمي رئيس قسم دكا في "حفظة الإسلام"، خطابا في تجمع اعقب التظاهرة امام المسجد. وقال قاسمي للحشد إن "الحكومة البورمية تقوم بإبادة جماعية. المنازل في راخين يتم حرقها. ندعو شعب بنغلادش للوقوف مع شعب الروهينغا".
 
وأضاف "نحض حكومة بنغلادش على حل الأزمة من خلال الحرب. إنه الوقت المناسب"، حسب ما نقل عنه موقع (بانغلا تربيون) الاخباري الالكتروني.
 
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن فضل الكريم قاسمي، الناطق باسم "حفظ الإسلام" قوله إنه "إذا لم يتم التوصل الى حل دبلوماسي، سنطلب من الحكومة استخدام القوة العسكرية لضمان أن يعيش الروهينغا في اركان".
 
ويذكر أن منظمة العفو الدولية، كشفت مؤخراً صورا حديثة ملتقطة بالاقمار الصناعية لقرى محروقة في ولاية راخين، متهمة قوات الأمن البورمية بالقيام بعمليات تطهير "منهجي" ضد اقلية الروهينغا المسلمة خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة.
 
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات