منظمة مقرها في جنيف تدين اختطاف النخبة الشبوانية للمواطنين.. وهذا ما طلبته من أمريكا

النخبة الشبوانية
مُسند للأنباء - خاص   [ الجمعة, 11 أغسطس, 2017 05:48:00 مساءً ]

قالت منظمة حقوقية مقرها في جنيف، إن ما تمارسه قوات النخبة الشبوانية التي تديرها الامارات بحق المواطنين في شبوة جنوب شرقي اليمن يعد انتهاكا للقانون الدولي.
 
وبحسب بيان لمنظمة سام للحقوق والحريات فقد حذرت من تنامي الانتهاكات داخل محافظة شبوة والتي مورست مؤخراً ضد أفراد من قبيلة العولقي بالمحافظة.
 
وقالت المنظمة "إن ملاحقة المواطنين اليمنيين المنحدرين من قبائل العوالق، واختطافهم من قبل قوات النخبة الشبوانية - التي تديرها دولة الامارات العربية المتحدة- ونقلهم إلى أماكن عسكرية للتحقيق معهم من دون تمييز بين الرجال والأطفال والنساء يعد انتهاكاً صارخاً لحقوق المواطنين اليمنيين القانونية.
 
وكانت قوات النخبة الشبوانية اختطفت المواطن ناصر بن نشر العولقي مطلع هذا الشهر حيث كان برفقة عدد من أصهاره بمن فيهم من أطفال ونساء - من مدينة عتق عاصمة المحافظة، ثم قامت بتفتيش المنزل واعتقال المواطن ناصر بن نشر وعائلته وأصهاره الذين حضروا إلى منزله مع والدتهم أثناء عملية التفتيش، وتم اختطافهم ونقلهم بطائرة عسكرية هيلكوبتر إلى منطقة بلحاف ضوران -مقر ميناء التصدير التابع لشركة الغاز الطبيعي المسال.
 
وفي السياق قال نبيل البيضاني رئيس منظمة "سام" في تصريح -حسب البيان- "يجب احترام خصوصية الأفراد الشخصية فلا يجوز لمأموري الضبط القضائي احتجاز او تفتيش منزل أي مواطن إلا بموجب أمر قضائي مسبب وفي الأوقات المحددة في القانون".
 
وأضاف البيضاني: "أن قوات النخبة الشبوانية ومثيلاتها من التشكيلات التي تديرها دولة الإمارات العربية المتحدة تبدي احتقاراً فظاً للقانون ولحقوق الإنسان، ما يثير قلقنا في مزيد من الانتهاك بحق المواطنين في مناطق عديدة".
 
وقالت المنظمة"إن ما قامت به قوات النخبة الشبوانية -والتي تدعمها الإمارات- يعد مخالفة للمادة التاسعة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان التي تنص على أن "لكل فرد حق الحرية وفي الأمان على شخصه ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفاً ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون وطبقاً للإجراء المقرر فيه."
 
وطالبت المنظمة الحكومة الأمريكية توضيح موقفها بشأن هذه الانتهاكات خاصة مع تناول وسائل اعلام معلومات عن تقديم القوات الأمريكية دعماً لوجستياً لقوات النخبة الشبوانية والقوات الإماراتية في عمليتها الأخيرة في شبوة .
 
ودعت المنظمة كافة الأطراف في اليمن إلى وقف الإجراءات التي تنتهك حقوق المواطنين وحريتهم وفقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان، مؤكدة على ضرورة احترم جميع المواطنين وصون كرامتهم وضرورة منح القضاء اليمني دوره وفقاً للدستور والقانون في أي دعاوي أو تهم ضد أي مواطن كان. 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات