كتب رئاسية: مؤلفات كتبها رؤساء من مختلف دول العالم

مؤلفات كتبها رؤساء من مختلف دول العالم
مُسند للأنباء - ساسة بوست   [ الاربعاء, 09 أغسطس, 2017 07:23:00 مساءً ]

بعضهم كتب سيرة ذاتية، بعضها تحليل سياسي، والغريب أن بعضها أدبية، 11 كتابًا لرؤساء من 9 دول مختلفة نتعرف من خلالها على الكثير من أفكار وخفايا ورؤى بعض ممن وصلوا للأعلى منصب في بلادهم.
 
1- الإسلام بين الشرق والغرب (علي عزت بيجوفيتش)
 
 
أشهر كتاب ألفه أول رئيس لجمهورية البوسنة والهرسك بعد انتهاء حرب البوسنة، يعد الكتاب تجميعًا من الكاتب لأفكاره ورؤيته الخاصة للدين والفلسفة والسياسة والفن، وترجم الكتاب للعربية الدكتور محمد يوسف عدس ونشر لأول مرة عام 1994 بمقدمة كتبها الدكتور عبد الوهاب المسيري.
 
ينقسم الكتاب لقسمين: الأول منهما بعنوان (مقدمات نظرات حول الدين)، يحتوي على 6 فصول يتناول فيها الكاتب نظريات الخلق والتطور والثقافة والحضارة وظاهرة الفن والأخلاق والثقافة والتارخ والدراما والطوبيا، ثم في القسم الثاني الذي اختار له عنوان (الإسلام، الوحدة ثنائية القطب) تناول الكاتب فيه الإسلام ومفهوم الدين، والطبيعة الإسلامية للقانون، والأفكار والواقع، ثم فصل أخير بعنوان الطريق الثالث خارج الإسلام.
 
“إن المجتمع العاجز عن التدين هو أيضًا عاجز عن الثورة، وإذا صح أننا نرتفع من خلال المعاناة وننحط بالاستغراق في المتع، فذلك لأننا نختلف عن الحيوانات. إن الإنسان ليس مفصلًا على طراز داروين كما أن الكون ليس مفصلًا على طراز نيوتن”. كثيرة هي الاقتباسات التي يمكن أن تقتبسها منه خاصة مع طريقة الترجمة التي مكنت القراء من الاقتباس منه بسهولة ما أتاح فرصة أكبر لانتشار الكتاب.
 
لرئيس البوسنة والهارسك السابق بيجوفيتش كتب أخرى منها كتاب بعنوان “هروبي إلى الحرية” وكان كتبه خلال سنوات اعتقال الشيوعيين له منذ عام 1949، إلا أن أشهر كتبه هو كتاب بعنوان “الإعلان الإسلامي” ويتناول فيه ظاهرة التخلف بين الشعوب الإسلامية مقترنًا برأيه في الرأسمالية والاشتراكية.
 
2- كل خطوة يجب أن تكون هدفًا (جاك شيراك)
 
 
صدر الجزء الأول من مذكرات الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك في نوفمبر 2009، وبعد ذلك بشهور اختيرت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بترجمة الكتاب حصريًّا ليصدر بنسخته العربية، وقد جاء صدور هذه المذكرات متزامنًا مع تحويل جاك شيراك للمحاكمة بتهمة “الوظائف الوهمية” عندما كان عمدة لباريس قبل توليه للرئاسة عام 1995.
 
يتحدث شيراك في مذكراته عن همومه الشخصية في دائرة أسرته وعلاقته بزوجته وابنته المريضة لورانس، كما يعرض جزءًا من علاقته بالرؤساء في الغرب والشرق الأوسط، وتحدث عن الرئيس العراقي صدام حسين قائلًا: “هذا الرجل يبدو بالنسبة لي ذكيًّا، لا يخلو من حس الفكاهة، باختصار كان لطيفًا. كان يستقبلني في منزله، ويعاملني كصديق شخصي له. ويبدو جليًّا دفء ضيافته (…). وبعد سنوات عندما علمت بجنون القمع الذي سيطر على هذا الديكتاتور، قطعت نهائيًّا أي اتصال شخصي معه. إلا أن هذا لم يمنعني من الإصابة بصدمة بسبب المصير النهائي الذي وصل إليه، طريقة الموت تلك التي دبرت له بنفس الهمجية التي كان قد سبق واتهم بها”.
 
3- الحياة الكاملة: أفكار في التسعين (جيمي كارتر)
 
 
هو الكتاب الوحيد للرئيس التاسع والثلاثين للولايات المتحدة (1977- 1981) والذي صدر في الولايات المتحدة منذ ما يزيد على شهر واحد، ولم يترجم بعد لأي لغة، ويحكي فيه الرئيس الأسبق البالغ من العمر 90 عامًا والحاصل على نوبل للسلام عن مراحل حياته ونقاط التحول فيها، وطريقه للبيت الأبيض وغير ذلك من تفاصيل تتعلق بفترة رئاسته وما قبلها وما بعدها.
 
4- كفاحي (أدولف هتلر)
 
 
أشهر كتاب ألفه مستشار الدولة الألمانية وزعيم الحزب النازي أدولف هتلر، صدر المجلد الأول من الكتاب عام 1925 والمجلد الثاني في العام التالي، وترجم الكتاب للعربية لأول مرة عام 1995. ويعرض هتلر من خلال الكتاب سيرته الذاتية ومفهومه للنازية، ففي المجلد الأول بعنوان (الحساب) ومن خلال 12 فصلًا تحدث هتلر عن أيام نشأته الأولى مرورًا بذكرياته مع الحرب العالمية الأولى ثم الثورة في ألمانيا وبداية نشاط هتلر السياسي.
 
وفي المجلد الثاني الذي اختار له عنوان (الحركة الوطنية الاشتراكية) ومن خلال 15 فصلًا تحدث فيها هتلر عن الحزب النازي وقيادته، ويحمل أحد الفصول عنوان (الصراع مع الجبهة الحمراء) و(الرجل القوي أقدر لوحده) و(الفلسفة والتنظيم).
 
ومن أشهر الاقتباسات المأخوذة من النسخة المترجمة بالعربية: “لقد كان في وسعي أن أقضي على كل يهود العالم ولكني تركت بعضًا منهم لتعرفوا لماذا كنت أبيدهم”، و“لقد اكتشفت مع الأيام أنه ما من فعلٍ مغايرٍ للأخلاق, وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يد فيها”.
 
ولهتلر وثيقة نشرت في كتاب يحمل عنوان (وصية هتلر الأخيرة) وهي الوصية التي أملاها هتلر على سكرتيره في 29 أبريل 1945، والتي أوصى فيها بحرق جثته بعد الانتحار هو وزوجته، وأن تترك مجموعته الفنية في معرض رسوم في مدينته لينتز على نهر الدانوب.
 
لهتلر كتاب آخر غير مترجم للعربية والذي يحمل عنوان (طاولة مفاوضات هتلر 1941-1944: Hitler’s Table Talk)، والذي يحتوي على وثائق هامة ومقتبسات من المفاوضات التي قام بها هتلر خلال الحرب العالمية الثانية مع زعماء الحرب ومع قيادات الجيش الألماني.
 
5- شهادة صدام حسين للتاريخ (صدام حسين)
 
 
أهم كتاب للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، والذي يروي فيه مذكراته وقصة حياته منذ النشأة مرورًا بدوره في انقلاب 1968، ثم رئاسته للعراق وحربه على الكويت، ثم سقوطه في أيدي الجيش الأمريكي بعد دخوله للعراق عام 2003، بالإضافة إلى ذكره لأدق تفاصيل جلسات التحقيق معه ومحاكمته قبل الحكم عليه بالإعدام عام 2006.
 
لصدام حسين مؤلفات أدبية، أكثرها شهرة رواية “زبيبة والملك” والتي لم تنشر في البداية تحت اسم صدام حسين، حيث جاء في بداية الرواية أن سبب كتابتها هو مقابلة جرت بين صدام حسين ومجموعة من الأدباء عام 2000 طلب منهم الأول فيها كتابة رواية طويلة، وفي مقال كتبه محي الدين اللاذقاني ليعقب على خبر كان منتشرًا في ذلك الوقت يفيد بأن صدام حسين منشغل بكتابة رواية رغم اقتراب أكثر من ربع مليون جندي أجنبي من أرض العراق. وبما ذكره اللاذقاني بالإضافة إلى تحقيقات السي أي إيه التي بدأتها عن الرواية وكاتبها فور صدورها يظهر أن كاتب تلك الرواية هو صدام حسين نفسه.
 
وله عدد من المؤلفات الأدبية الأخرى المختلف أيضًا حول الشخصية الحقيقية لكاتبها منها “اخرج منها أيها الملعون”، و”رجال ومدينة”، و”القلعة الحصينة”.
 
6- لولا: لدي حلم (لويس إيناسيو لولا دا سيلفا)
 
 
ألف الرئيس الـ35 وأول رئيس يساري للبرازيل هذا الكتاب باللغة الإسبانية وصدر عام 2004، أي بعد عام واحد من انتخابه رئيسًا للبلاد، ويحكي في الكتاب كيف كانت الرئاسة هدفه وحلمه الذي حققه بعد أن كان ماسحًا للأحذية في صغره، وكيف رأى نفسه مثل مارتن لوثر كينج الذي غير التاريخ كبطل للمحرومين، فكان دا سيلفا يرى في نفسه رئيسًا للفقراء، وهو اللقب اللذي أُطلق عليه بعد أعوام من حكمه.
 
لم يترجم الكتاب لأي لغة أخرى، ولم يؤلف دا سيلفا كتبًا أخرى ولكنه شارك في تحرير كتاب بعنوان (تكلفة البرازيل: الخيال والحقيقة) وهو كتاب اقتصادي يتناول مشكلة زيادة النفقات في عمليات التجارة في البرازيل، وهو ما شكل أزمة اقتصادية في البرازيل.
 
7- اكتشاف الهند (جواهر لال نهرو)
 
 
كتب أول رئيس وزارء للهند بعد استقلالها عن بريطانيا لال نهرو هذا الكتاب عام 1946 قبل توليه المنصب بأقل من سنة، وصدر الكتاب في جزأين قدم نهرو فيهما سيرته الذاتية من خلال تاريخ الهند منذ اكتشافها، وكان نهرو قد كتب هذا الكتاب خلال فترة سجنه التي قضاها بسبب معارضته لاشتراك الهند في الحرب العالمية الثانية. وترجم الكتاب للعربية ونشر عام 1961.
 
لنهرو الكثير من المؤلفات باللغة الإنجليزية التي كان غزير الكتابة بها، من أهم تلك المؤلفات “لمحات من تاريخ العالم” والذي ترجم للعربية أيضًا، وكتابه “نحو الحرية” وهو كتاب حمل مذكرات نهرو ولم يترجم للعربية، بالإضافة إلى كتابيه الذي يحتوي أحدهما على رسائل منه لابنته أنديرا غاندي وآخر رسائله إلى أخته، وعدد من الكتب الإنجليزية الأخرى غير المترجمة للعربية.
 
8- جرأة الأمل: أفكار عن استعادة الحلم الأمريكي (باراك أوباما)
 
 
هو أشهر كتاب للرئيس الأمريكي باراك أوباما، كتبه حينما كان عضوًا في مجلس الشيوخ الأمريكي عام 2006، وهو الكتاب الذي تصدرت مبيعاته القوائم وقت صدوره بسبب عنوانه “جرأة الأمل”، وهي الجملة التي كانت عنوان خطبته في مؤتمر الحزب الديموقراطي عام 2004 وأثارت كلمته حينها ضجة واسعة بسبب كثرة الجمل المؤثرة والعاطفية التي استخدمها أوباما. وبعد شهور من صدور الكتاب أعلن أوباما عن ترشحه للرئاسة.
 
ويحتوي الكتاب الذي ترجم للعربية وصدر عام 2008 أفكار أوباما السياسية ورؤاه وكيف يمكن للشعب الأمريكي أن يحقق التقدم والرفاهية بالعودة لمبادئ الدستور الأمريكي.
 
ثاني أشهر الكتب للرئيس أوباما هو كتابه “أحلام من أبي: قصة عرق وإرث“، وهي مذكراته التي نشرها عام 1995 عندما انتخب أول رئيس من أصل إفريقي لمجلة هارفرد للقانون، وترجم الكتاب للعربية وصدر عام 200، وهو عبارة 19 فصلًا مقسمة في ثلاثة أبواب يحمل أولها عنوان “جذور” والثاني “شيكاجو” والثالث “كينيا”.
 
ألف الرئيس أوباما ما يزيد عن ثلاثة كتب أخرى باللغة الإنجليزية لم يتم ترجمتها للعربية، منها كتاب يحمل رسائل منه لابنتيه.
 
9- الشاهد (نيكولا ساركوزي)
 
 
كتاب من تأليف الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وصدر باللغة الرومانية عام 2008 في 224 صفحة، ولم يترجم الكتاب لأي لغة أخرى، ويعرض ساركوزي من خلال كتابه مفهومه ورؤيته للسلطة بالإضافة لرؤيته للسياسيين ومدى تأثير قراراتهم على سعادة ورفاهية الشعوب.
 
لساركوزي كتب أخرى منها كتاب مشهور ومترجم للإنجليزية بعنوان (شهادة: فرنسا في القرن الواحد والعشرين)، ويعرض فيها ساركوزي المواجهات الاقتصادية والسياسية التي دخلتها فرنسا في القرن الحالي وكيف خرجت منها، بالإضافة إلى كتابه (الحُر)، ومقدمة كتبها لكتاب ألفه جوزيف إي. ستيجليتز واثنين آخرين بعنوان (ثروة الأمم ورفاهية الأفراد: الأداء الاقتصادي والتقدم الاجتماعي)، وكتاب له صدر عام 2012 بعنوان (الكتاب الأحمر الصغير من الرئيس ساركوزي) ولم تتم ترجمته إلى لغات أخرى.
 
10- قرارات مصيرية (جورج دبليو بوش)
 
 
هو الكتاب الأهم والوحيد المترجم للعربية للرئيس الأمريكي جورج بوش والذي صدرت نسخته الأصلية عام 2010، يتناول هذا الكتاب الضخم في 676 صفحة مذكرات الرئيس بوش خلال 2685 يومًا قضاها بوش في البيت الأبيض، وأورد بوش خلال الكتاب صورًا لوثائق واقتباسات من حواراته مع زعماء العالم ومع أفراد من البيت الأبيض، ومن أهم النقاط التي أوردها في كتابه كانت حول تأثره بالرئيس الأسبق ريجان، وتحدث عن صناعة القرارات المصيرية في أمريكا وعلاقة الرئيس بذلك، وتفاصيل الحرب الأمريكية على أفغانستان والعراق.
 
للرئيس السابق بوش كتب أخرى باللغة الإنجليزية لم تترجم للعربية بعد، منها (41 صورة لوالدي) ويتحدث فيها عن والده الرئيس الـ41 للولايات المتحدة جورج بوش الأب، وكتابه (جورج بوش يتحدث لأمريكا).
 
11- الكتاب الأخضر (معمر القذافي)
 
 
هو أشهر كتاب من تأليف الرئيس الليبي المقتول العقيد معمر القذافي، ويتناول القذافي في الكتاب الصادر عام 1975 أنظمة الحكم في العالم وأفكاره ورؤيته لها كالاشتراكية والحرية والديموقراطية، كما يشرح رؤيته للمجتمع وتكويناته والأسس التي يقوم عليها.
 
ينقسم الكتاب إلى ثلاثة فصول أو أركان، الركن الأول فيه يتناول السياسة ومشاكلها والسلطة وعلاقتها بالمجتمع، الركن الثاني يتناول الاقتصاد وتاريخ المشكلات بين العامل ورب العمل، ثم الركن الثالث الذي يتناول الحياة الاجتماعية ومفهوم الأسرة والأم والطفل.
 
ومن أشهر الاقتباسات من هذا الكتاب : “السبب الرئيسي للطلاق هو الزواج”، و“التلفزيون هو تلفزيون وراديو في نفس الوقت والعكس غير صحيح لأنك إذا أغمضت عينك يصبح التلفزيون راديو، بينما إذا استمعت للراديو وأغلقت عينك سيبقى راديو”، و“إن أعتى الديكتاتوريات التي عرفها العالم قامت في ظل المجالس النيابية”.
 
لمعمر القذافي مؤلفات أخرى أولها كان عام 1977 تحت عنوان “تحيا دولة الحقراء“، وخلال هذا الكتاب الذي تمتع بحس السخرية والفكاهة يتناول القذافي بلغة فلسفية مفاهيم السياسة وبعض الأحداث التاريخية بالشرح والتعقيب. بالإضافة إلى مؤلف أدبي نشر عام 1996 بعنوان “القرية القرية، الأرض الأرض، وانتحار رائد الفضاء وقصص أخرى“، وهي عبارة عن مجموعة قصصية.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات