مساعٍ كويتية إقليمية لإطلاق حوار خليجي مباشر

أمير الكويت الوسيط الأساسي في الأزمة الخليجية
مُسند للأنباء - متابعات خاصة   [ الثلاثاء, 08 أغسطس, 2017 05:05:00 مساءً ]

أوفد أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمس الاثنين، مبعوثين إلى كلّ من ، أمس الاثنين إلى كل من سلطنة عمان والإمارات والبحرين ومصر والسعودية بشأن الأزمة الخيجية، ضمن تحرك يستهدف إطلاق حوار مباشر بين أطراف الأزمة الخليجية، في وقت ينتظر أن يصل الدوحة مبعوثان أميركيان في تحرك دبلوماسي متزامن لنفس الغرض.
 
وأكدت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن مبعوث الأمير النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، يرافقه وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح.
 
وسلم مبعوثا أمير الكويت، اليوم الثلاثاء، قابوس بن سعيد سلطان عُمان رسالة من الأمير تتضمن آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، حسب وكاله (كونا)
 
وتوجه الوزيران الكويتيان صباح اليوم، إلى كل من الإمارات والبحرين لنفس المهمة. وقد سلما أمس رسالة خطية من أمير البلاد إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشأن الأزمة الخليجية. وتوجه المبعوثان بعدها إلى مصر، والتقيا الرئيس عبد الفتاح السيسي وسلماه رسالة الأمير.
 
 وتسعى الكويت، لإطلاق هذا الحوار المباشر بالتنسيق بينها وبين الولايات المتحدة، ومن المقرر أن يلتقي أمير الكويت خلال زيارته بالرئيس دونالد ترمب، أواخر الشهر الجاري
 
وفي السياق أشار مصادر إعلامية إلى أن تحرك المبعوثين الكويتيين يتزامن مع مهمة المبعوثين الأميركيين، الجنرال المقاعد أنتوني زيني، وتيم لينديركين مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى. وأفاد المراسل بأن نفس الدول التي يزورها مبعوثا أمير الكويت يزورها أيضا المبعوثان الأميركيان.
 
إلى ذلك رد رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، على رسالة الأمير الكويتي التي بعثها الاثنين عبر وزير خارجيته، بشأن الأزمة المستمرة مع قطر، ضمن جهود الكويت لإيجاد حل للأزمة. 
 
وبحسب بيان من الرئاسة المصرية، فإن السيسي وجه رسالة شفهية إلى أمير الكويت عبر من خلالها عن دعمه للوساطة الكويتية في الأزمة الخليجية.
 
وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت قطع علاقاتها مع قطر في يونيو/ حزيران الماضي واتهمتها بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى، وهي اتهامات تنفيها الدوحة. وتقوم الكويت بجهود وساطة للتقريب بين الجانبين. وقد حظيت جهودها بإشادات دولية واسعة.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات