4500 مصاب بالسرطان يهددهم الموت في الحديدة اليمنية

غياب التمويل عن مراكز علاج السرطان اليمنية
مُسند للأنباء - العربي الجديد   [ الجمعة, 04 أغسطس, 2017 10:16:00 مساءً ]

ناشد مركز الأمل لعلاج الأورام السرطانية بمدينة الحديدة اليمنية، الحكومة الشرعية في العاصمة السياسية المؤقتة عدن، بتقديم الدعم إلى المركز للحد من توقفه وتعريض حياة المرضى للخطر.
 
وقال مصدر طبي فضل عدم ذكر اسمه، إن المركز يعاني من قلة الموارد المالية، مشيرا إلى أنه قد يتوقف عن تقديم الخدمات الطبية لمرضى يتجاوز عددهم 4500 حالة، نظراً لعدم توفر ميزانية تشغيل، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المستلزمات الطبية والأدوية التي يصرفها المركز مجاناً للمرضى.
 
وأضاف المصدر لـ"العربي الجديد": "من المهم دعم المركز كونه يقدم خدمات صحية لعدد كبير من المرضى القادمين من الحديدة والمحويت وحجة وريمة ووصاب"، مشددا على ضرورة قيام الحكومة بواجبها حيال هذه الوضع الإنساني الصعب.
 
وتابع: "كوننا في محافظة خاضعة لسيطرة الحوثيين لا يعني أن الحكومة الشرعية لا تتحمل المسؤولية عنا، بل يجب أن تقوم بواجبها وتوصل الدعم إلى كل المراكز الصحية، وعلى رأسها مراكز الأورام والفشل الكلوي".
 
وكشف المركز أنه يحتاج إلى ميزانية تشغيلية شهرية لا تقل عن 35 مليون ريال يمني لتغطية الاحتياجات العلاجية والفحوص والخدمات المقدمة لمرضى السرطان، مشيرا إلى أنه حصل على 40 مليون ريال يمني فقط من التبرعات خلال شهر رمضان.
 
إلى ذلك، أكد مدیر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن، أوك لوتسما، انهيار قطاع الصحة في البلاد بشكل تام، مشيرا إلى أن اليمنيين يقتربون من الانزلاق في المجاعة، وأوضح في إحاطة قدمها للصحافيين في الأمم المتحدة عبر الأقمار الاصطناعية من مكتبه في صنعاء، أن قطاع الصحة انهار نتيجة عاملين، أحدهما أن نصف المرافق الصحية دمرت جزئيا أو كليا، بالإضافة إلى أن رواتب العاملين في المجال الصحي لم تدفع منذ عام تقريبا.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات