إسرائيل تصرُّ على فرض واقعٍ جديد.. الفلسطينيون يرفضون الصلاة في الأقصى لليوم الثاني

مُسند للأنباء - متابعات   [ الإثنين, 17 يوليو, 2017 05:24:00 مساءً ]

 أدى العشرات من الفلسطينيين الصلوات في الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى في القدس، لليوم الثاني على التوالي، بعد رفضهم المرور من خلال بوابات فحص إلكترونية، ثبتتها شرطة الاحتلال  الإسرائيلي على بعض مداخل المسجد.
 
وشوهد العشرات من الفلسطينيين وهم يؤدون صلاة الظهر في منطقة باب الأسباط، الإثنين، خارج أسوار البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية.
 
كما أدى العشرات صلاة الظهر في منطقة باب المجلس، المؤدي إلى المسجد الأقصى، في داخل البلدة القديمة من المدينة.
 
ومنذ يوم أمس، يرفض الفلسطينيون الدخول إلى المسجد الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية التي ثبتتها الشرطة الإسرائيلية على عدد من بوابات المسجد.
 
في قال "إسماعيل هنية"، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن الشعب الفلسطيني "لن يسمح بتمرير المخططات الإسرائيلية الرامية لتقسيم المسجد الأقصى والسيطرة الكاملة عليه". 
 
ووصف هنية في بيان صدر عن مكتبه، اليوم الإثنين، الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى بـ"التطور الخطير". 
 
وقال هنية :" الشعب الفلسطيني ومقاومته لن تسمح بتمرير هذه المخططات، فالمسجد الاقصى المبارك (..) دونه ترخص الدماء وتهون الأرواح". 
 
وأضاف:" الحكومة الإسرائيلية ظنت أنه في ظل انشغال الأمة في صراعاتها سوف يكون الأقصى وحيدا مكشوف الظهر". 
 
ودعا هنية، العرب والمسلمين إلى "نصرة المسجد الأقصى وقطع الطريق على محاولات الاستيلاء عليه في هذا الظرف الدقيق من تاريخ الأمة". 
 
وكانت السلطات الإسرائيلية قد أغلقت المسجد الأقصى الجمعة الماضي، ومنعت الصلاة فيه، وأعادت فتحه أمس، لكنها اشترطت على المصلين والموظفين الدخول عبر بوابات تفتيش الكترونية. 
 
ولليوم الثاني على التوالي، أدى العشرات من الفلسطينيين الصلوات في الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى في القدس، بعد رفضهم المرور من خلال البوابات الالكترونية.
ودعت المرجعيات الإسلامية في مدينة القدس، اليوم الإثنين، في بيان أصدرته، المصلين إلى عدم الدخول إلى المسجد الأقصى، من خلال البوابات الكترونية. 
 
ووقّع على البيان عبد العظيم سلهب، رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية، وعكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا، ومحمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية وواصف البكري القائم بأعمال قاضي القضاة. 
 
وطالب البيان، المصلين المسلمين، برفض ومقاطعة "كافة إجراءات العدوان الإسرائيلي الجائرة والمتمثلة في تغيير الوضع التاريخي القائم ومنها فرض البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى المبارك". 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات