اليمن يناشد العالم للحجر على إرهاب الانقلابيين

اليمن يناشد العالم للحجر على إرهاب الانقلابيين
مُسند للأنباء - وكالات   [ الأحد, 18 يونيو, 2017 11:25:00 مساءً ]

ناشدت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي التحرك بشكل ‏فاعل من أجل وقف الإرهاب الذي تمارسه مليشيا الحوثي وصالح  بحق المدنيين و‏وضع حد لهم وذلك بالتطبيق الفوري لقراراته وفي مقدمتها القرار 2216، وهو ما أكد عليه ‏بيان مجلس الأمن الأخير بتاريخ 15 يونيو 2017 م.‏
 
وأوضح بيان عن الوزارة، أن الهجمات ضد القوافل الإغاثية أو العاملين عليها أو استهداف ‏السفن والملاحة الدولية هو إرهاب وجرائم حرب وانتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي.‏
 
وأكدت أن هذه الانتهاكات وغيرها لن تسقط بالتقادم وأن ميليشيا الحوثي ‏وصالح وقادتهم سينالون العقاب العادل والمستحق جراء ما ارتكبوه من جرائم بحق ‏المدنيين.‏
 
وأدان البيان الاستهداف الذي تعرضت له ثلاث شاحنات إغاثية تابعة لمركز الملك سلمان ‏للإغاثة والاعمال الإنسانية التي كانت تحمل معونات إغاثية وإنسانية حيث تم تفجيرها أثناء ‏استعدادها لتوزيع المعونات في مدينة مأرب منتصف الشهر الجاري الأمر الذي تسبب في ‏احتراق الشاحنات الثلاث بما فيها من أغذية ومساعدات إنسانية.
 
وأشارت الوزارة إلى أن هذا الاستهداف يأتي ضمن سلسة متتابعة من جرائم مليشيا الحوثي ‏وصالح وعقابها الجماعي ضد المواطنين وحصارهم والعمل على تجويعهم ومنع أي ‏مساعدات إغاثية أو إنسانية من الوصول إليهم والقيام بنهبها ومصادرتها أو باستهدافها ‏واستهداف العاملين عليها.‏
 
وذكر البيان، الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية اليوم أن تلك الجرائم والانتهاكات تأتي بتواز مع انتهاكات ترتكب بحق الأطقم والأفراد ‏العاملين في مساعدة وإغاثة المدنيين وقد بلغت حالات الانتهاكات بحقهم إلى حالتي قتل و‏‏18 حالة اختطاف، إضافة إلى منع الكثير من الفرق التابعة للمنظمات الدولية والإقليمية من ‏القيام بعملها ومنع وفود الأمم المتحدة من زيارة المدن المحاصرة وغيرها من الانتهاكات.‏
 
وبينت الوزارة أن الملشيات استهدفت أكثر من 533 قاطرة وشاحنة إغاثية في عموم ‏محافظات البلاد وأكثر من 64 سفينة وباخرة تحمل مواد إغاثية ومساعدات طبية التي كان آخرها ما تعرضت له السفينة الإماراتية التي كانت تحمل على متنها مساعدات طبية، من ‏هجوم صاروخي أطلقته مليشيا الحوثي قبالة ميناء المخا.‏



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات

شارك بكتابة تعليقك *