تحالف حقوقي يمني: مقتل نحو 400 طفل مجند بصفوف مليشيا الحوثي

مقتل نحو 400 طفل مجند بصفوف مليشيا الحوثي
مُسند للأنباء - متابعات   [ الجمعة, 16 يونيو, 2017 10:45:00 مساءً ]

قال تحالف حقوقي يمني، اليوم الجمعة، إن أكثر من 400 طفل من الذين جندتهم جماعة "الحوثي" في صفوفها، قتلوا خلال الحرب الدائرة منذ أكثر من عامين.
 
جاء ذلك في ندوة نظمها التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، اليوم الجمعة، في مجلس حقوق الإنسان بجنيف، بحسب وكالة الأنباء اليمنية التابعة للحكومة، وهو ما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري بشأنه من الحوثيين.
 
وأوضح مسؤول وحدة الرصد والتوثيق في التحالف الحقوقي رياض الدبعي، خلال الندوة، أن "عدد الأطفال المجندين الذين قتلوا أثناء مشاركتهم في المعارك بلغ 424 طفلاً، وأصيب 16 آخرين بإعاقات دائمة". 
 
وأضاف أن "مليشيا الحوثي جندت واستخدمت الأطفال في المعسكرات ونقاط التفتيش"، وتابع الدبعي، أن الحوثيين استخدموا الأطفال في أغراض منها "تفتيش سيارات المارة والناس في نقاط التفتيش في شوارع المدن". 
 
وينتمي الأطفال المجندين، بحسب الدبعي، "لمحيط اجتماعي قبلي وفقير"، مضيفاً أنهم "كانوا يؤخذون دون علم أهاليهم، أو من خلال الضغط على أولياء أمورهم وتهديدهم إن عارضوا عملية التجنيد".
 
ودعا الدبعي الحوثيين إلى "تسريح كافة المجندين لديهم من الأطفال، وإغلاق مراكز التدريب ومراكز الاستقطاب، وتحمل المسؤولية وجبر الضرر عن الضحايا".
 
كما طالب، مجلس حقوق الانسان بإدانة عملية تجنيد الأطفال والزج بهم في القتال الدائر باليمن من قبل مليشيا  الحوثي، والضغط عليها لإجبارها على تسريح المجندين من الأطفال.
 
والتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، هو تحالف لـ10 من أكبر المنظمات اليمنية المتخصصة غير الحكومية العاملة في مجال رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد، وتأسس في يناير/كانون الثاني 2015.
 
والشهر الماضي، قال وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، إن حكومة بلاده ستنشئ مركزًا تأهيليًا في العاصمة المؤقتة، عدن، لرعاية الأطفال المقاتلين الذين تم أسرهم في صفوف مسلحي مليشيا الحوثي. 
 
وأوضح عسكر في تصريح صحفي، أن "الحكومة تضع آخر التصورات لإنشاء المركز التأهيلي في عدن، بعد تزايد تجنيد الحوثيين للأطفال مؤخراً، حيث تجاوز عددهم 10 آلاف طفل مجند من صنعاء وحدها".
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات