«التايم»: الشباب ليس ذروة النجاح.. دليلك للإبداع في كل مرحلة عمرية

مُسند للأنباء - ساسة بوست   [ الجمعة, 16 يونيو, 2017 12:15:00 صباحاً ]

نشر موقع «بيزنيس انسايدر» تقريرًا كتبه «كريس وايلر» و «سكاي جولد» يؤكدان فيه أن مرحلة الشباب ليست فقط ذروة نجاحاتك، بل هناك مراحل عمرية أخرى ستصل فيها لأوج نجاحاتٍ، لكن في مجالات وأوجه ربما لم تعتبرها من قبل.
 
إن التقدم في السن قد يبدو احتمالًا مخيفًا، لكن هناك رصيدًا كبيرًا من الدراسات العلمية تكشف أن الشباب في حقيقته يختلف عما نعرفه أو ما يُرَوَّج له؛ إذ توجد الكثير من الحالات حيث بلغ أشخاص في منتصف العمر أو الشيخوخة ذروة ازدهار حياتهم.
 
على سبيل المثال يتمتع المراهقون بالحيوية والنشاط، لكن من ناحية أخرى يتمتع كبار السن بالاستقرار النفسي، وهكذا دواليك مع كل مرحلة عمرية، يمر الإنسان بالعديد من الظواهر طوال حياتهم.
 
وينوه التقرير في بدايته أن العديد من النقاط التالية حددها العلماء بحيث يكون العمر المذكور في منتصف الفئة العمرية، ما يعني أنها كلها تعتمد على المتوسطات. بعضها الآخر دراسات استقصائية، أي ليست تجارب خاضعة للتحكم، لذا هناك احتمالية اعتمادها على صورة المرء عن نفسه ما يؤثر سلبًا على دقتها.
 
لكن في العديد من الجوانب ما تزال الأعداد تزداد تدريجيًا؛ فالحياة بعد الشباب ليست منحدر تلة كما يصور البعض. إليك ما ينبغي عليك التطلع له في عمرك:
 
تعلم لغة ثانية يكون أسهل ما يكون في عمر السابعة أو الثامنة
 
ما يزال الجدل محتدمًا بين علماء النفس وعلماء اللغة حول تلك النقطة، لكن من الشائع قبول فكرة أن تعلم لغة ثانية أسهل في سنٍ صغير  خاصة، وبشكل عام قبل مرحلة البلوغ.
 
تكون قوة العقل المعالجة  في أوجها في سن 18
 
تتمثل إحدى الطرق المفتاحية التي يختبر بها العلماء المعرفيين قوة عقلك المعالجة في اختبار ما يسمى باختبار تشفير الرموز الرقمي، فهم يعادلون رقمًا برمز محدد، ثم يقدمون لك سلسلة من الأرقام ويطلبون منك تحويلها للرموز الصحيحة.
 
ووفقًا لدراسة نشرتها « SAGE» عام 2016، في المتوسط، يبلي ذوي الثمانية عشر عامًا أفضل النتائج.
 
تصل قدرتك على تذكر الأسماء غير المألوفة ذروتها في سن الـ22
 
مَن مِنا لم يختبر الموقف التالي: تقابل شخصًا ما لأول مرة، ولم يكد يدخل اسمه أذنك حتى يخرج من الأخرى، إلا أنه وفقًا لدراسة أجريت في عام 2010، يبدو أن ذلك قلما يحدث في سن الـ22 تقريبًا.
 
تصل النساء لذروة جاذبيتها في الـ23، لكن يبدو أن جاذبية الرجال تزداد مع تقدمهم في السن
 
كتب «كريستيان روبر» أحد مؤسسي موقع «أوكي كيوبيد» للمواعدة على الإنترنت، في كتابه «Dataclysm» أنه استخدم  بيانات من الموقع للإجابة على اسئلة عن الحب والمواعدة والعلاقات.
 
يبدو أن الرجال يجدون النساء تتمتعن بالجاذبية في بداية العشرينات، حتى مع تقدم الرجال في السن كانت النساء من نفس الفئة العمرية أكثر جاذبية في نظرهم، بينما على الجانب الآخر كانت النساء في سن العشرين  يملن لتفضيل الرجال الأكبر منهن قليلاً، ربما يكبروهن بعامٍ أو اثنين، والنساء في الثلاثينات كن يملن للإعجاب بالرجال الأقل منهن ببضع سنوات.
ذلك مع وضع في الاعتبار إخلاء المسؤولية الموجود في الكتاب بأن بيانات الموقع المعتمدة على المستخدمين للموقع ليست عينة ممثلة للسكان.
 
الرضا الأول عن حياتك في الـ 23
 
في استطلاع أجراه «مركز الأداء الاقتصادي» – the center of economic performance- علي عينة بلغت 23000 شخصًا في ألمانيا، وُجِد أن البالغين 23 سنة كانوا تحديدًا راضين عن حياتهم في مجملها.
 
تصل لذروة قوتك الجسدية في الـ 25
 
تكون عضلات الإنسان في أقصى قوتها في عمر الخامسة والعشرين، إلا أنها تقريبًا تظل بنفس القوة خلال السنوات العشر أو الخمس عشرة التالية في عمره، وتعد القوة إحدى السمات التي من السهل تحسينها طوال العمر، ويرجع الفضل في ذلك لتمرينات المقاومة.
 
تصل إلى قمة استقرارك في الـ26
 
ربما سمعت من قبل عن قاعدة ال37% الإحصائية، والتي تقول إنه ببلوغ المرء عمر الـ26 سيكون قد قابل في حياته عددًا كافيًا من الناس ليُكَوِّن رايًا متماسكًا عن الناس.
 
ووفقًا لدراسةٍ حديثةٍ، فإن معدلات الطلاق تكون في أدنى معدلاتها في حالات الزواج  في عمر يتراوح بين 28 و32.
 
يبلغ متوسط النخبة من العدائين من العمر 28
 
وفقًا لتحليل البيانات لسباقات الماراثون على مدار 50 عامًا، نجد أن متوسط أعمار من أنهوا الماراثون تقريبًا في خلال ساعتين أو يزيد قليلاً هو عُمر الـ28 .
 
تصل عظامك لأقصى كتلة في عمر الـ 30
 
تصل قوة عظامك وكثافتها إلى ذروتها في عمر الـ30، لكن إذا حافظت على تناول الكالسيوم وفيتامين د، بالطبع ستبقى عظامك صحية لوقت أطول، لكن في نهاية المطاف ضَعفُها أمرٌ حتمى.
 
ذروة تألقك في لعبة الشطرنج في الـ31
 
أرادت مجموعة من العلماء معرفة ما إذا كانت المهارات البدنية والعقلية تختلف مع التقدم في السن، لذا قاموا بدراسة عباقرة الشطرنج. وبعد حصرهم سجلات 96 من عباقرة الشطرنج وما أحرزوه من فورز خلال حياتهم المهنية، صار بإمكانهم تحديد متوسط العمر الذي بلغوا فيه أوج تألقهم، وهو عمر ال31.
 
أفضل سن تتذكر فيه الأوجه الجديدة 32
 
وصلت قدرة الأفراد في التعرف على أوجه أشخاص غرباء عنهم للمرة الثانية فقط، في تجربة معملية، ذروتها في عمر الـ32، لكن ربما عقب ذلك بحوالي 9 سنوات ستطلب منهم تعريف أنفسهم مجددًا!

تصل مرتبات النساء إلى أقصاها في الـ39، بينما الرجال في الـ48
 
بالطبع تأمل أن يستمر مرتبك الشهري في الزيادة ليتناسب مع معدل التضخم! لكن هل سيمكنك ذلك فعليًا من شراء أشياء أكثر؟
 
وفقًا لتحليلٍ جاء على موقع باي سكيل،فإن النساء تقبضن مرتبات أعلى ما تكون في عمر الـ 39 أي بمعدل 60000$، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن مرتبات النساء تبدأ في الزيادة تدريجيًا ببطء من عمر الـ 30. أما مرتبات الرجال تصل إلى أقصاها في عمر الـ 48 أو 49 بمعدل يقترب من 95000$.
 
يصل فهمك لمشاعر الآخرين أوجه في الأربعينات والخمسينات
 
قام العلماء بإجراء تجربة على حوالي 10000 فرد، عرضوا عليهم صور تم اجتزاءها بدقة عالية حول عيني شخص في صورة، ثم طلبوا من الأشخاص في التجربة أن يصفوا ما يشعر به الشخص في الصورة، فوجدوا أن قاعدة عريضة من الأشخاص في الأربعينات والخمسينات كانت لديهم قدرة عالية على تحديد ما يشعر به الأشخاص في الصور، وذلك استنادًا فقط إلى صورة العين.
 
تصل لذروة مهاراتك الحسابية في الخمسينات
 
بالفعل تعلمت جداول الضرب في المدرسة، لكن يبدو أن قدراتك الحسابية تزداد كثيرا في الخمسينات، حتى أنك ستتمكن من حل المسائل الحسابية سريعًا.. على الطاير.
 
يصل رضاك عن حياتك لأوجه للمرة الثانية في عمر الـ69
 
هل تتذكر الدراسة التي ذكرناها من قبل ووجدت أن ذوي الـ23 من العمر يشعرون بالرضا عن حياتهم؟ فبعد الانغماس في الحياة وصعابها في منتصف عمرك، يعاود رضاك عن حياتك الازدهار مرة أخرى في عمر الـ69،ولعل الأكثر إلحاحًا هو أن ذوي الأعمار فوق الـ60 ينعمون برضا عن حياتهم أكثر ممن في عمر الـ55.
 
تزداد حصيلتك من الكلمات والمفردات لأقصاها في الستينات والسبعتينات
 
يتضح أن مَن سجلوا أعلى الدرجات في اختبارات الاختيار من متعدد يزداد أعمارهم وصولًا للستينات والسبعينات، إلا أنه لا يمكنك بالطبع التجول حاملاً قاموسًا تتذكر منه الكلمات لتزيد من حصيلتك اللغوية، لكن في نفس الوقت لن يضيرك فعل ذلك.
رضاكَ أو رضاكِ عن جسمك يصل لذروته بعد السبعين
 
في استقصاء أجراه موقع جال أب، وُجِد أن الأمريكيين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا دائمًا ما يحبون أجسادهم ومظهرهم. يبدو أن رضا الرجال عن نظرتهم لأنفسهم يكون في أوجه في بدايات الـ 80، بينما هناك 75%  يتفقون مع مقولة «أنت دائمًا تشعر جيدًا تجاه مظهرك الجسدي»، بينما معدلات رضا النساء عن أجسامهم يقل عن الـ70% قليلًا كلما اقتربنا من عمر 74.
 
يزداد الناس حكمة مع تقدمهم في العمر
 
يبدو أن الحياة فعلًا أفضل معلم للإنسان، طلب فريق من علماء النفس من مجموعة من الأفراد أن يقرأوا عن المشاحنات، ثم وجهوا لهم بعض الأسئلة. ثم حلل العلماء الإجابات من حيث الخصائص، مثل قدرتهم على تفهم وجهة النظر الأخرى، و التكيف مع التغيير، والاعتبار للتغيرات المحتملة الفجائية، وتمييز انعدام الثقة المطلقة، والبحث عن مساومات ومداهنات.
 
وجدوا أن الشريحة العمرية التي تقع بين الـ60 و90 عامًا، من بين مجموعة البحث  كانت أفضل الأعمار تقريبًا على صعيد النقاط والخصائص كلها.
 
تنعم بأقصى سلامة نفسية في عمر الـ82
 
في دراسة نشرت على الوقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، طلب العلماء من الناس تحديد أفضل وأدنى حياة يعيشونها وذلك على رسم سلم به 10 درجات، بحيث يكون أعلى السلم أفضل حياة ممكنة،بينما أدناه أسوأ حياة. سجلت الفئة الأكبر عمرًا في الدراسة، والتي تقع بين عمري 82 و 85 عامًا أعلى متوسط لدرجات السلم، حوالي 7.
 
على الأرجح يتخذ الناس قرارات مصيرية عند الأعمار المنتهية بـ9 في الآحاد
 
هناك شيء فعلًا أخَّاذًا في استكمال المرء عشر سنوات من عمره، أو بمعنى آخر في السنوات حيث الآحاد  هو الرقم 9 مثل 19 أو29 أو39 . وجد الباحثون أن الناس في تلك الأعمار على الأرجح يتخذون قرارات مصيرية، سواء كانت جيدة أم لا.
 
وجد الباحثون أن الناس من تلك  الفئات تم تمثيلهم بكثافة في مجموعات الذين يسعون للدخول في علاقات غرامية سرية،أو الخيانة العاطفية، أو من يقدمون على الانتحار أو حتى من دخلوا في سباق ماراثون للمرة الأولى.
 
متوسط أعمار الحاصلين على جائزة نوبل قاموا بأول اكتشاف في عمر 40
 
وفقًا لدراسةٍ قام بها المكتب القومي للأبحاث الاقتصادية، فإن الحاصلين على جائزة نوبل كانوا قد أنهوا  أبحاثهم في عمر الـ40. وإن استبعدت حصولك على جائزة نوبل، يقول مؤلفو الدراسة: إن المفهوم ما يزال ينطبق على الإنجازات الأخرى؛ إذ يميل الناس إلى تقديم أكثر أعمالهم بروزًا وتميزًا في منتصف العمر.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات

شارك بكتابة تعليقك *