لتحسين صورتها عقب الانقلاب الفاشل.. منظمة غولن تفتتح شركات "لوبي" في أمريكا

أمريكا_ ارشيفية
مُسند للأنباء - متابعات   [ الجمعة, 21 أبريل, 2017 05:40:00 مساءً ]

 
قالت وكالة الأناضول التركية اليوم الجمعة، أن سجلات كشفها الكونغرس الأمريكي، عن افتتاح منظمة فتح الله غولن المتهم الأول في  الانقلاب الأخير في تركيا عام 2016م  أقدم على افتتاح شركة "لوبي"(ضغط سياسي وعلاقات عامة) خاصة بها، في الولايات المتحدة.
 
وأفادت الوكالة التركية في خبر نشرتة اليوم على موقعها الرسمي، أن السجلات التي اطلع عليها مراسل "الأناضول"، أظهرت أن المنظمة التي قامت بمحاولة انقلابية فاشلة في تركيا منتصف تموز/يوليو الماضي، أسست مطلع أيلول/ سبتمبر الفائت، شركة تحمل اسم "مجموعة واشنطن الاستراتيجية"(Washington Strategy Group Inc).
 
ومن اللافت للانتباه أن مسؤول الشركة "سليمان طورهان أوغوللاري"، شخصية تعد من أبرز الأسماء التابعة لمنظمة "غولن" في الولايات المتحدة.
 
كما أن بقية الأسماء الأربعة الموصوفة بـ"اللوبيات" في الشركة، كلها تنتمي إلى "الاتحاد التركي الأمريكي"(TAA)، الذي يعتبر مظلة تنضوي تحتها المؤسسات والجمعيات المرتبطة بمنظمة غولن في الولايات المتحدة. 
 
ووفقا لوثائق الكونغرس، فإن مجال عمل الشركة "المعارضة المدنية التركية الأميركية، لانتهاكات حقوق الانسان التي يمارسها الرئيس رجب طيب أردوغان في تركيا"، على حد زعم الوثيقة. 
 
وتعاقدت منظمة غولن العام الماضي، مع "بوديستا غروب" إحدى أبرز شركات اللوبي، لتلميع صورتها في الولايات المتحدة، والمحافظة على علاقاتها مع الأوساط السياسية.
 
ويرى مراقبون أن المنظمة لجأت إلى تأسيس شركة لوبي خاصة بها، بعد تضاؤل مواردها المالية في العالم، لا سيما تركيا، عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة، فضلا عن سعيها للتواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة في عهد الرئيس دونالد ترامب.
 
وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية. 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات