"القاعدة" ينفي علاقته باغتيالات عدن ويحذّر من خلط الأوراق

مُسند للأنباء - عدن   [ الأحد, 06 سبتمبر, 2015 01:00:00 مساءً ]

نفى تنظيم "القاعدة" في جزيرة العرب، السبت، أن تكون له علاقة بالاغتيالات التي تشهدها مدينة عدن، جنوبي اليمن، بعد تزايدها، إذ قتل قيادي بالمقاومة برصاص مجهولين.
 
وأوضح بيان منسوب للتنظيم نشر على صفحة مرتبطة بالتنظيم على موقع تويتر، "نؤكد للجميع أن ما يحدث من اغتيالات هي ضمن مخطط لتصفية الحسابات وخلط الأوراق ومن ثم تلفيق التهم على المجاهدين من "أنصار الشريعة" بغية فض الناس عنهم وتشويه سمعتهم الطيبة وإدخالهم في صراع مع مكونات المقاومة الشعبية في عدن وغيره من المناطق".
 
وأشار إلى أن ذلك من شأنه أن يشغل "المجاهدين" عن "أهدافهم الرئيسية من دفع العدو الصائل المتفق على قتاله وجمع كلمة أهل السنة على ذلك".
 
وأكد التنظيم أنه يعول على "نضح وعي إخواننا وأهلنا في عدن، من أنهم سيفوتون على أعداء الأمة هذه الفرصة لتمرير مشاريعهم، والتي لن تنجح إلا عبر تفكيك أي لحمة شعبية تقف لهم بالمرصاد".
 
إلى ذلك، دعا التنظيم أبناء عدن وغيرها من المناطق إلى ترك الثارات القبلية والخلافات الشخصية وأن يحذروا أشد الحذر من استخدامهم كأدوات لمشاريع خارجية، "هدفها الأول هو محاربة ديننا وسرقة ثرواتنا والعبث بمقدراتنا".
 
وجاء هذا الموقف بعد موجة اغتيالات شهدتها مدينة عدن خلال الفترة الماضية، طاولت مسؤولين أمنيين وعسكريين وقياديين في المقاومة الشعبية، وتوجهت أصابع الاتهام إلى "القاعدة".
 
وكانت آخر حوادث الاغتيال شهدتها عدن، السبت، عندما اغتال مسلحون مجهولون العقيد طيار، عمد علي هادي، وهو قيادي في المقاومة. وبحسب مصادر محلية في المدينة، فقد اغتيل هادي بمنطقة "اللحوم"، ولم يرد مزيد من التفاصيل حول الجهة المسؤولة عن الحادثة.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات