البيت الأبيض يرفض الانتقادات على هجومه الأخير في اليمن.. نقطة على السطر

إرشيفية
مُسند للأنباء - صنعاء   [ الخميس, 09 فبراير, 2017 10:35:00 صباحاً ]

أعرب البيت الأبيض الأربعاء، عن رفضه الشديد للانتقادات التي وجهت إلى غارة شنتها قوة كوماندوس أمريكية ضد موقع لتنظيم القاعدة في اليمن قبل 10 أيام وقتل خلالها العديد من المدنيين، معتبراً إياها إهانة لتضحيات الجندي الأمريكي الذي قتل في الغارة.
 
وقال المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية شون سبايسر "الغارة في اليمن شكلت نجاحاً هائلاً"، مؤكداً أنه "بفضلها سيتم إنقاذ أرواح مواطنين أمريكيين وسيتم تجنب هجمات، أي كلام مغاير يعني انتقاصاً من قدر الأعمال الشجاعة للجندي القتيل، نقطة على السطر".
 
ورداً على سؤال بشأن التقارير التي ذكرت أن اليمن قرر بسبب هذه الغارة منع العمليات العسكرية الأمريكية على أراضيه، أجاب سبايسر "اليمن يفهم أكثر من أي بلد آخر حربنا ضد تنظيم داعش، وأعتقد أننا سنواصل العمل معهم لتعزيز علاقاتنا الدبلوماسية".
 
وعلى ما يبدو فان المتحدث كان يقصد بكلامه الحرب على تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، واستخدم خطأ اسم تنظيم داعش.
 
وكانت قوة كوماندوس أمريكية نفذت قبل 10 ايام أنزالاً في يكلا بمحافظة البيضاء بوسط اليمن، في أول هجوم من نوعه ضد تنظيم القاعدة في هذا البلد منذ تسلم دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة.
 
واأعلن الجيش الأمريكي مقتل أحد جنوده و14 من مسلحي تنظيم القاعدة الذي تعتبره واشنطن أخطر أذرع التنظيم في العالم، في الهجوم، بينما أفادت مصادر محلية بمقتل 41 من مسلحي التنظيم و8 أطفال و8 نساء.
 
وقال أحد أفراد عائلة الأمريكي اليمني أنور العولقي الذي قتل في غارة أمريكية في العام 2011، إن ابنة العولقي قتلت في الهجوم.
 
وأنور العولقي، أحد أبرز قيادات تنظيم القاعدة، قتل في غارة أمريكية بين منطقتي مأرب والجوف الواقعتين شرق وشمال العاصمة صنعاء، وبعد نحو أسبوعين، قتل عبد الرحمن العولقي، أحد أبناء الإمام المتشدد، في غارات في قرية عزان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات