"أنقذوا الصحفيين اليمنيين" تضامن دولي مع الصحفيين المختطفين

مُسند للأنباء - متابعات خاصة   [ الجمعة, 01 يوليو, 2016 05:53:00 مساءً ]

dطلق ناشطون صحفيون وحقوقيون يمنيون، الجمعة، حملة دولية تضامنًا مع زملائهم الصحفيين المختطفين من قبل ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في العاصمة صنعاء.
 
وتأتي الحملة التي حملت عنوان "أنقذوا الصحفيين اليمنيين"، بالتعاون مع مراكز إعلامية يمنية، ومنظمات حقوقية، ومبادرات شبابية، وبالتنسيق مع نقابة الصحفيين اليمنيين.
 
وتنطلق بحسب بلاغ صحفي صادر عن منظميها، في الأول من شهر يوليو/ تموز الجاري، بهدف "المطالبة بإطلاق سراح الصحفيين المختطفين، وإيقاف الانتهاكات بحق الصحافة اليمنية".
 
وتهدف الحملة بحسب منظميها، إلى "تجديد الدعوة للحوثيين وحلفائهم إلى سرعة الإفراج عن الصحفيين المختطفين"، وكذلك "دعوة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، وجميع المنظمات الحقوقية والإنسانية، للعمل على سرعة الإفراج عن الـ 14 صحفيًا مختطفًا من قبل الحوثيين منذ أكثر من عام".
 
وأعلنت الحملة اليوم عن غرفة عمليات ستدير فعاليات الحملة وتكون ناطقة باسمها في أربع دول، هي سويسرا، وتركيا، والولايات المتحدة الأمريكية، والسعودية، إضافة لمتحدثين في محافظتي "مأرب" و"عدن" اليمنيتين. وقال "نبيل الأسيدي"، عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين، وعضو غرفة عمليات الحملة، والناطق الرسمي باسمها في "سويسرا"، إن هدف الحملة هو "التأكيد على أن هؤلاء صحفيين تم خطفهم أثناء ممارسة عملهم في صنعاء"، و"للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم".
 
 
وأكد الأسيدي، أن الحملة تأتي "لرفض كل التبريرات الحوثية لسجن الصحفيين، وإحالتهم للنيابة والتحقيقات التي تمت تحت التعذيب من جهة غير ذات صفة قانونية"، وكذلك "مطالبة الأمم المتحدة ومبعوثها بالضغط على الحوثيين لإطلاقهم".
 
ودعا الأسيدي الصحفيين والحقوقيين والناشطين ومختلف المنظمات في أنحاء العالم "للتضامن مع الصحفيين المختطفين ومع الحملة لإيصال صوتها".



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات