هل من أمل في السلام ..؟

الأحد, 09 سبتمبر, 2018 08:35:00 مساءً


الكل مرهق من الحرب الدائرة في اليمن, سواء أكانت الحكومة الشرعية أو حركة التمرد والانقلاب، الحرب أوجعت الجميع وخصوصاً الأبرياء, الذين لا ناقة لهم ولا جمل بهذه الحرب.
 
الحكومة الشرعية تصرفت بمستوى عال من المسؤولية, وذلك من خلال الذهاب المبكر إلى جنيف للمشاركة بالمشاورات السياسية, لكنها أخفقت بنظر أهل السياسة حينما ظلت في جنيف بعد تعثر وصول الوفد الحوثي وانتهاء المهلة الحكومية للوفد.
 
ويرى خبراء عسكريون أن الحكومة ذهبت الى جنيف راغبة  بسلام دائم ينهي الحرب ويسكت البندقية وفي حال تعثر تحقيق هذه الرغبة, فالحكومة ستمضي لفرض السلام ولو بالسلاح, والدليل ما يحصل من تقدم في جبهة الساحل الغربي، وبين ذاك الرأي وذاك فالحكومة تحصد الكثير من النقاط التي تضعف الانقلاب بدءاً من الترحيب بكل جهود السلام وانتهاءٍ بالمطالبة بجثمان الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح, حيث يعتبر الكثير هذه النقطة تحولاً إيجابياً في الجانب السياسي للحكومة, التي تسعى لتوظيف هذه النقطة بجمع شتات أبناء المؤتمر القوة الكبرى اللاعبة في المشهد اليمني على المستوى المحلي والبدء بالمصالحة الوطنية وتوحيد الجبهة السياسية ضد الانقلاب.
 
بين هذه الخطوات للحكومة والقراءات للخبراء في الجانب السياسي والعسكري يبقى سؤال الشارع اليمني هل ستتوقف عجلة الحرب ويتحقق السلام؟!